:: تفسير حلم موت الام في المنام ( الكاتب : امـــووولـــه )       :: تفسير حلم صلاة الجنازة في المنام ( الكاتب : يلوموني فيك )       :: تفسير حلم صبغ الشعر في المنام ( الكاتب : ♔ѕєηoяiтα «● )       :: صور زواج ( الكاتب : احاسيس سرمديه )       :: افضل منتجعات المالديف خصوصية ( الكاتب : يلوموني فيك )       :: للمحبة بين الزوجين بسورة يس ( الكاتب : زهرة الجوري )       :: اذكار النوم مكتوبة كاملة ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: حديث جبر الخواطر ( الكاتب : فيۉ‘نــَگہۧ Miss |●• )       :: اذكار الصباح والمساء حصن المسلم ( الكاتب : زهرة الجوري )       :: دعاء للمريض في يوم الجمعة ( الكاتب : حنين الماضى )      

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

اذكار الصباح والمساء حصن المسلم
بقلم : لالا وجدي




ملاحظة: ندعوك لتسجيل

*كيف تكسب محبه الله

*كيف تكسب محبه الله اخى الحبيب فى الله لا تنتهى مشاكل الانسان مع الحياة لان هذة هى طبيعة الحياة الدنيا كلها ابتلاءات وتعرض للمشاكل- والمشكلة ليست بينك وبين مديرك.اوجارك.او

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-03-2019, 11:11 PM
شئشئشئ غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم عضويتي : 6385
  تاريخ تسجيلي : 7-9-2016
 فترة الأقامة : 1048 يوم
 آخرْ طَلْه لْك : 12-06-2019 (12:05 AM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 تقييمي : 500
 معدل التقييم : شئشئشئ يلوموني ذهبي شئشئشئ يلوموني ذهبي شئشئشئ يلوموني ذهبي شئشئشئ يلوموني ذهبي شئشئشئ يلوموني ذهبي شئشئشئ يلوموني ذهبي
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي *كيف تكسب محبه الله



*كيف تكسب محبه الله

اخى الحبيب فى الله لا تنتهى مشاكل الانسان مع الحياة لان هذة هى طبيعة الحياة الدنيا كلها ابتلاءات وتعرض للمشاكل- والمشكلة ليست بينك وبين مديرك.اوجارك.او زميلك.او زوجتك.او زوجك.او اخوك.او قلةرزقك.كما يبدو لك ولكنها اساسا بيننا وبين انفسنا فى التقصيرو الوحشة مع الله** يقول اللة تعالى ( ما أصابك من حسنه فمن الله و ما أصابك من سيئه فمن نفسك ..)*ولن تحل مشاكلك الا برضا الله عنك و الله يحبنا ويريد منا اللجوء الية فى كل موقف نقابلة فهو المصرف الاوحد لكل الامور وبيدة فقط مفاتيح حل هذة المشاكل وهو يقدرها علينا لنفيق من غفلتنا وبعدنا عنه و تقصيرنا معه فنذهب الية و نلجأ الية فيحل لكل عبد مشكلتة.وان صلاح الحال يأتى من صلاح اللاعمال فقلوب وعقول العباد بين اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء فيسلط عليك من يشاء من عباده و يسخر لك من يشاء من عباده لان من اطاع الله طوع الله له كل الخلائقفكيف يكون لنا -رصيد -عند الله فاذا لجانا اليه اجابنا وفرج كروبنا..وما هو مفتاح الحل لهذة المشاكل.**يقول اللة فى الحديث القدسى: (((من عادى لى وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب عبدى الى بأحب الى مما افترضتة علية.. ولا يزال عبدى يتقرب الى بالنوافل حتى احبة فاذا احببتة كنت سمعة الذى يسمع بة و بصرة الذى يبصر بة و يدة اللتى يبطش بها و رجلة التى يمشى بها .ولئن سالنى لاعطينة و لئن استعاذنى لاعيذنة . وما ترددت فى شئ انا فاعلة . ترددى فى قبض روح عبدى .. يكرة الموت و انا اكرة مساءتة ))) .
*يا الله. من أخطر الاحاديث .فهو للدنيا قبل الاخره و كأن الله يضع بين أيدينامفتاح الحل لما يواجهنا من مصاعب فى الدنيا ويضع بين يديك مفاتيح التحكم فيما يدور حولنا من أحداث هى أكبر من قدراتنا.. و ذلك مقصود ليجعلك تلجأ إليه دائما فتتصل به و تعرفه فيجعلك
**العبد الموفق-(سوبرمان ) فى هذه الحياه الصعبه .. فمن كان الله سمعه و بصره و يده و رجله.أى كل حواسه .الا يكون سوبرمان.. لكنالموضوع يحتاج بعض الجهد البسيطبضبط الفرائض اولا ثم و بالتوازى الاجتهاد علىالنفس بالتقرب الى الله بالنوافل
*اذن مفتاح الحل فى التقرب إلى الله بالنوافل**فى أن تجعل الله يحبك فييسر لك كل شئ.. و يوفقك فى حياتك..- ولقد جعل الله من كل فرض افترضه علينا نافله من نفس جنس الفريضه**الصلاة—الصيام—الزكاة—الحج.*والحل الجذرى و البرنامج العملى لحل المشاكل يعتمد على - 7 - محاور رئيسية:-
-1- انت و الصلاة: *أولا..أولا.. احرص على صلاة الفجر– خصص منبة مظبوط علي الفجر-فهى اخطرصلاة اثرا على باقى اليوم..وهو وقت تقسيم الأرزاق بكل أنواعها من احوال و صحه و مال فهل نتصور ان من لايصلى الفجر يوفقه الله وييسر له حاله؟ أم تأتيه أحوال صعبه و مشاكل فإما أن يوضع لك سيناريو سهل لليوم أو العكس. قال رسول الله .ص ( من صلى الفجر فى جماعه فهو فى ذمه الله) فمن أصبح فى ذمه الله هل تحدث له مشاكل...و قال رسول الله .ص (من صلى البردين دخل الجنة ) (رواه البخارى)**
وأمه لا تصلى الفجر هل ينصرها الله –فأبدأ بنفسك ولا تكن سببا فى هزيمه الأمه فى غزة..
**احرص على الخمس صلوات الفروض جماعة بالمسجد جماعة اولي قبل تكبيرة الاحرام للامام.. صف اول ان امكن-وللنساء جماعة فى اول الوقت بعد الاذان مباشرة مع احدى النساء .اختك. بنتك.** الحفاظ علي السنن-12 ركعة السنن الرواتب كل يوم يبني لك قصر في الجنة كل يوم-قيام الليل لة اجر خاص و لو بركعتين كل ليلة قبل ان تنام ( من عندة مشكلة او طلب من اللة فهو يتنزل في الثلث الاخير من الليل ليجيب السائلين..فادعوة في السجود): يقول العلماء:- (دعاء السحر سهام القدر)..حاول ان تقوم قبل الفجر بربع ساعة تصلي ركعتين ولو مرة فى الاسبوع لتلحق ثلث الليل الاخير*
*(سئل الرسول ص.: أي العمل أفضل ؟ قال : الصلاة لوقتها"(رواه البخارى)-سارع الي المسجد لتلحق بالجماعة الاولى قبل تكبيرة الاحرام** وقال رسول الله .ص."( أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل" (رواه مسلم)
*قال رسول الله .ص.( من مشى الى صلاة مكتوبه فى الجماعه فهى كحجه).وقال( ان الله و ملائكته يصلون على الصف الاول )
* قال رسول الله .ص.(من غدا الى المسجد او راح اعد الله له نزلا فى الجنه كلما غدا او راح )...*اجعل هدفك الصف الاول ..
*وقال (ما من عبد مسلم يصلى لله تعالى كل يوم اثنتى عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة ، إلا بنى الله له بيتاً في الجنة" (رواه مسلم)
*قال رسول الله .ص.("أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل" (رواه مسلم)...**حافظ و لوعلى ركعتين لله قبل ان تنام ..بنيه قيام ليل.
المداومة على صلاة الضحى:* قال رسول الله .ص "يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك كله ركعتين يركعهما في الضحى
**فان لم تكن تصلي فأنت فى خطر شديد لانك بذلك قد ألقيت و قطعت كارت الاتصال بالله من جيبك.. فكلمه صلاه أى أنها من الاتصال.
-2- انت و الصيام:*المحافظة على صيام ثلاثة ايام منتصف كل شهر عربي وهى ايام15.14.13على الاقل . أو أى 3 ايام*"( عن ابى الدرداءرضى الله عنه قال: اوصانى حبيبى .ص. بثلاث لن ادعهن ما عشت .- اوصانى بصيام ثلاث ايام كل شهر وصلاة الضحى و بان لا انام قبل ان اوتر )... الحسنة بعشر امثالها – ال 3 ايام = 30يوم -** أى أنها=صيام العمر كله
-3-انت والقران: ** لايصح ان تهجر القران و الحد الادني لهجر القران هو قراءة جزء في اليوم.اجعل مصحف صغير في جيبك – اهل القران هم اهل اللة و خاصتة -( القران = 321 الف حرف*10حسنات=3.21مليون حسنة)** اجعل مصحفا فى جيبك لتقرا منة بعد كل صلاة 5 دقائق فقط...ستحصل قراءة جزء في اليوم .
قال رسول الله .ص."اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه". (رواه مسلم).أى أنهم صاحبوا القرآن
قال رسول الله .ص."خيركم من تعلم القرآن و علمه".فلنتعلم القراءه الصحيحه للقرآن ولو ان تذهب مره فى الاسبوع لتتعلم احكام القراءة على يد من يعلم..وستجد انك تعلمت الاحكام فى3 شهورفقط..أنتعلم اللغات ولانتعلم قراءه القرآن؟
قراءة سورة الكهف يوم الجمعة: " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين" (رواه النسائي الحاكم)
-4-انت و الصدقة:- *تصدق يوميا ولو بنصف جنية فقط.-فتكون قريب من الله..وتفتح خط ساخن معه.. فيجيب دعاءك ويغفر لك ذلاتك و ما أكثرها- وصدقة السر تطفيء غضب الرب** عندك ملابس زيادة طلع لله-كفالة يتيم ولو بمبلغ بسيط شهرى.* هتعمل ولومرة كل شهر شنطة للمحتاجين بنية اطعام الطعام
*قال رسول الله .ص"أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بأصبعيه: السبابة والوسطى" (رواه البخاري)تبرع شهريا لدار ايتام بقدر مقدرتك
* قال رسول الله .ص ( داوو مرضاكم بالصدقات ) * اذا عندك مريض فسارع بالصدقة يوميا فهىكالدواء يؤخذ يوميا- لتعجل لة بالشفاء..**وإن لم يكن عندك مريض فتصدق يوميا فهى كمصل وقايه لك من المصائب.
*-أنظر الحديث**قال رسول الله .ص.( "صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وصدقة السر تطفيء غضب الرب، وصلة الرحم تزيد في العمر" (رواه الطبراني) ..و-** شكا رجل إلى رسول الله ص. قسوة قلبه فقال: "امسح رأس اليتيم، وأطعم المسكين" (رواه أحمد)
*قال رسول الله .ص . "أيها الناس ، أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام، وصلوا الأرحام، وصلوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام".
*الصدقة الجارية: "إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له" *شارك فى سبيل للمياه و ساهم فى بناء مسجد كصدقه جاريه لنفسك بنفسك قبل الموت.. فقد لا يذكرك أحد ويقول الله فى الحديث القدسى " انفق يا بن آدم أنفق عليك"..** أرأيت من ينفق على عباد اللة ألا ينفق اللة الكريم علية و يوسع رزقة ويبارك لة في الراتب و يفتح له أبواب رزق لم تخطر بباله..**استثمر مع الله و أوسع رزقك بالصدقه وهى تعمل علىازاله قسوة القلوب..لانها كالدواء كما قلنا- والقلب يمرض ببعده عن الله. كما ان صدقة السر لها اثر قوى فى النفس لانشاء و زيادة الاخلاص لله
-5-ذكر اللة والدعاء:*لا تقطع حبل الود مع اللة وحافظ علي اذكار الصباح والمساء(ضع نسخة منها فيجيبك).اذكارالاحوال –عند الطعام . ختام الصلاة.الدخول للبيت.عند النوم..كثرة الاستغفار..استغل الاوقات الضائعة من اليوم في الاستغفاروذكراللة- في طريق الذهاب و العودة من العمل.وانت في المواصلات .وانت في انتظار المواصلات .والذكر يعينك علي غض البصر.والفم الذى يذكر الله لايشرب سجائر
قال رسول اللة.ص."كلمتان خفيفتان على اللسان حبيبتان الى الرحمن ثقيلتان فى الميزان سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم"

*والدعاء:- هو مخ العبادة و اللة يحب من عبدة ان يطلب منة ويكلمة ويناجية ويشكو لة همومة- ولاتنسي الدعاء والاستغفار لكافة المسلمين الاحياء و الاموات فلك حسنة بكل فرد منهم ارفع يدك بالدعاء كل يوم ..بعد الصلاة. قبل الاقامة. في السجود...
*قال رسول الله .ص ." الا أنبئكم بخير أعمالكم ، وأزكاها عند مليككم ، وأرفعها في درجاتكم ، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم؟ قالوا : بلى قال : ذكر الله تعالى" (رواه الترمذي)
*وقال .ص."من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب" (رواه أبو داود والنسائي)خصص ولو دقيقتين بعد ختام كل الصلاه للاستغفار..فهو احد أهم أسباب استجلاب و توسعه الرزق..
قال رسول الله.ص."الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد"(رواه أبو داود والترمذي)كما قال "من صلى عليّ صلاة صلي الله عليه بها عشراً" (رواه مسلم)
حمد الله تعالى بعد الأكل والشرب: "إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها، أو يشرب الشربة فيحمده عليها" (رواه مسلم)
-6-الحج و العمرة:الجلوس في المصلى بعد صلاة الصبح للذكر فهذة الجلسه لها نفس ثواب العمرة لان العمرة سميت بذلك لانها تزيد من اعمار الود بينك وبين الله وهذة الجلسه لها نفس الاثر*افعلها ولو مرة كل اسبوع اوكل اسبوعين مرة-قال رسول الله .ص" من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة" قال رسول الله ص :"تامة،تامة،تامة"(رواه الترمذي وحسنه) ملحوظه-يبدأ وقت ركعتى الضحى بعد مرور 20 دقيقه من شروق الشمس
-7-اهمية سماع درس علم-و حُسن الخلق:* يقول العلماء ان القلوب تموت اذا حرمت من درس العلم3 ايام..احضر درس علم فىالمسجد- استمع الية فى شريط – فى برنامج تلفزيون- فهو يبدل سيئاتك لحسنات ..-و حسن الخلق*قال رسول الله .ص.(أثقل ما يوضع في ميزان المرء يوم القيامة ..حسن الخلق . وان الله ليبغض الفاحش البذئ )** امسك لسانك عنالفحش و الشتائم فلا تقل الا طيبا. ..فالشتائم سبب لبغض الله ومن يكرهه الله هل يبارك له فى رزقه و يوفقه ويسهل له أمره؟..أم تتكاثر عليه المشاكل..
*قال رسول الله .ص ." لايقعد قوم يذكرون الله عز وجل إلا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده" (رواه مسلم)..*وفي رواية اخرى تفول لهم الملائكة :- قوموا فقد غفر اللة لكم و بدلت سيئاتكم حسنات **هل تريد تبديل سيئاتك لحسنات
* "سئل رسول الله –ص- عن أكثر ما يدخل الناس الجنة؟ فقال : تقوى الله وحسن الخلق" (رواه الترمذي)
* بر الوالدين وطاعتهما: قال رسول الله .ص . " رغم أنفه، رغم أنفه ، ثم رغم أنفه. قيل من يارسول الله؟ قال : من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة". (رواه مسلم) – بر والديك ولو بمكالمة تليفونية كل يوم
الإصلاح بين الناس: "ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا : بلى يارسول الله . قال : إصلاح ذات البين"
*صلة الأرحام وإن قطعوه: "الرحم معلقة بالعرش، تقول :من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله" (متفق عليه).. ولو بمكالمة تليفونية

وكل ما سبق من أحاديث نبويه هى عباره عن قوانين للتعامل مع ما يواجهنا فى الدنيا . والله سبحانه وتعالى وحده الذى يعلم حقيقه القوانين والعلاقات الرابطه بين مختلف عناصر كونه.أوحى الله بهذه القوانين للرسول فصاغها فى أحاديث يهمس بها فى آذاننا ليساعدنا بها فى مواجهه الحياه فيضع فى يديك "الريموت كونترول " للتحكم فى ما حولك .. وهذا هو التعريف الحقيقى للسنه النبويه..فكلمه سنه أى من سن القوانين .. فهل فهمنا..




*** ففى وسط امواج الحياه المتلاطمه ان لم يكن لك برنامج مع الله لتحصيل الايمان لاغرقتك الحياه فى أمواجها و تلقى الله صفر اليدين لذلك فاجعل ما سبق برنامجك الثابت مع الله فتقضى حوائجك وتحل مشاكلك فى الدنيا .ولتجد لك رصيد عند الله يوم لقائه في اللآخرة.واعلم ان الثبات على الصراط يأتى من تثبيت الاعمال فى الدنيا فابدأ بتنفيذ اى جزء تقدر عليه فان الشيطان يرضيه منك التسويف.فلتبدأ بالاتى:
* اذا كثر عليك ما سبق:يمكن أن تبدأ بإسعاف سريع فلتبدأ بالصدقة و لتكن مخفيه و لتكن يوميه و لو بقدر يسير فان لها مفعول السحر فلها اثر كبيرعلى احياء القلوب و سعه الرزق فالملكان يناديان صبيحه كل يوم " اللهم اعطي منفقا خلفا ، و اعطي ممسكا تلفا " +شده الحرص على صلاه الفجر فهى مفتاح بركه اليوم كله+ مع ركعتين قبل نومك بنية قيام ليل و ادعو في السجود بما تريد و ستجد ان المفتاح بدا يعمل فعلا . ولا تنسى المحافظه على 5 صلوات بالمسجد اساسا...فكل من جرب بحق عرف بحق. واتبع الصدقة بما تشاء من الدعاء و بتوسل ستجد ما يذهلك من الاجابة و ستجد ان المفتاح بدا يفتح ** يقول الله فى الحديث القدسى ( كنت خبئا مخفيا فخلقت الخلق ليعرفون). والخبأ : هو الكنزأى ان اللة هو كنز هذا الوجود – فهل تريد مفتاح الوصول لهذا الكنز-**جرب بنفسك لترى ان المفتاح يعمل و ترى الفرق فى الدنيا قبل الاخرة -* إبدأ فورا فهذا البرنامج هو حقا بدايه الطريق للوصول الى الله** كن للة كما يريد يكن لك فوق ما تريد ***وتذكر:- **أن الله عزيز والبدايه لابد ان تاتى من العبد * فابدأ الآن.و الله يريد لنفوسنا أن ترقى و تسمو وتتحرر من ذل الدنيا وهمومها و أن تصل الى السعاده الحقيقيه التى أرادها الله لعباده * فقد كتب الله أن النفوس لن تصل الى (مناها) من السعاده.. قبل أن تصل الى مولاها ( وهو الله).أرايت من كان هذا حالة مع اللة الا يجيب اللة دعاؤة ويوسع لة رزقة ويحفظة من كل سوء وينجية من كل كرب.. فتحل مشاكلة* وأنظر إلى وعده لمن يصلح حاله فيقول تعالى"مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ".و ذلك فى الدنيا قبل الآخره.و أنظر إلى قوله تعالى:" مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا



انشرها لمن تحب لتعم الفائدة و يكون لك اجر دعوة للخير------رجاء التثبيت جزاكم الله خيرا---كيف تكسب محبه الله

اخى الحبيب فى الله لا تنتهى مشاكل الانسان مع الحياة لان هذة هى طبيعة الحياة الدنيا كلها ابتلاءات وتعرض للمشاكل- والمشكلة ليست بينك وبين مديرك.اوجارك.او زميلك.او زوجتك.او زوجك.او اخوك.او قلةرزقك.كما يبدو لك ولكنها اساسا بيننا وبين انفسنا فى التقصيرو الوحشة مع الله** يقول اللة تعالى ( ما أصابك من حسنه فمن الله و ما أصابك من سيئه فمن نفسك ..)*ولن تحل مشاكلك الا برضا الله عنك و الله يحبنا ويريد منا اللجوء الية فى كل موقف نقابلة فهو المصرف الاوحد لكل الامور وبيدة فقط مفاتيح حل هذة المشاكل وهو يقدرها علينا لنفيق من غفلتنا وبعدنا عنه و تقصيرنا معه فنذهب الية و نلجأ الية فيحل لكل عبد مشكلتة.وان صلاح الحال يأتى من صلاح اللاعمال فقلوب وعقول العباد بين اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء فيسلط عليك من يشاء من عباده و يسخر لك من يشاء من عباده لان من اطاع الله طوع الله له كل الخلائقفكيف يكون لنا -رصيد -عند الله فاذا لجانا اليه اجابنا وفرج كروبنا..وما هو مفتاح الحل لهذة المشاكل.**يقول اللة فى الحديث القدسى: (((من عادى لى وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب عبدى الى بأحب الى مما افترضتة علية.. ولا يزال عبدى يتقرب الى بالنوافل حتى احبة فاذا احببتة كنت سمعة الذى يسمع بة و بصرة الذى يبصر بة و يدة اللتى يبطش بها و رجلة التى يمشى بها .ولئن سالنى لاعطينة و لئن استعاذنى لاعيذنة . وما ترددت فى شئ انا فاعلة . ترددى فى قبض روح عبدى .. يكرة الموت و انا اكرة مساءتة ))) .
*يا الله. من أخطر الاحاديث .فهو للدنيا قبل الاخره و كأن الله يضع بين أيدينامفتاح الحل لما يواجهنا من مصاعب فى الدنيا ويضع بين يديك مفاتيح التحكم فيما يدور حولنا من أحداث هى أكبر من قدراتنا.. و ذلك مقصود ليجعلك تلجأ إليه دائما فتتصل به و تعرفه فيجعلك
**العبد الموفق-(سوبرمان ) فى هذه الحياه الصعبه .. فمن كان الله سمعه و بصره و يده و رجله.أى كل حواسه .الا يكون سوبرمان.. لكنالموضوع يحتاج بعض الجهد البسيطبضبط الفرائض اولا ثم و بالتوازى الاجتهاد علىالنفس بالتقرب الى الله بالنوافل
*اذن مفتاح الحل فى التقرب إلى الله بالنوافل**فى أن تجعل الله يحبك فييسر لك كل شئ.. و يوفقك فى حياتك..- ولقد جعل الله من كل فرض افترضه علينا نافله من نفس جنس الفريضه**الصلاة—الصيام—الزكاة—الحج.*والحل الجذرى و البرنامج العملى لحل المشاكل يعتمد على - 7 - محاور رئيسية:-
-1- انت و الصلاة: *أولا..أولا.. احرص على صلاة الفجر– خصص منبة مظبوط علي الفجر-فهى اخطرصلاة اثرا على باقى اليوم..وهو وقت تقسيم الأرزاق بكل أنواعها من احوال و صحه و مال فهل نتصور ان من لايصلى الفجر يوفقه الله وييسر له حاله؟ أم تأتيه أحوال صعبه و مشاكل فإما أن يوضع لك سيناريو سهل لليوم أو العكس. قال رسول الله .ص ( من صلى الفجر فى جماعه فهو فى ذمه الله) فمن أصبح فى ذمه الله هل تحدث له مشاكل...و قال رسول الله .ص (من صلى البردين دخل الجنة ) (رواه البخارى)**
وأمه لا تصلى الفجر هل ينصرها الله –فأبدأ بنفسك ولا تكن سببا فى هزيمه الأمه فى غزة..
**احرص على الخمس صلوات الفروض جماعة بالمسجد جماعة اولي قبل تكبيرة الاحرام للامام.. صف اول ان امكن-وللنساء جماعة فى اول الوقت بعد الاذان مباشرة مع احدى النساء .اختك. بنتك.** الحفاظ علي السنن-12 ركعة السنن الرواتب كل يوم يبني لك قصر في الجنة كل يوم-قيام الليل لة اجر خاص و لو بركعتين كل ليلة قبل ان تنام ( من عندة مشكلة او طلب من اللة فهو يتنزل في الثلث الاخير من الليل ليجيب السائلين..فادعوة في السجود): يقول العلماء:- (دعاء السحر سهام القدر)..حاول ان تقوم قبل الفجر بربع ساعة تصلي ركعتين ولو مرة فى الاسبوع لتلحق ثلث الليل الاخير*
*(سئل الرسول ص.: أي العمل أفضل ؟ قال : الصلاة لوقتها"(رواه البخارى)-سارع الي المسجد لتلحق بالجماعة الاولى قبل تكبيرة الاحرام** وقال رسول الله .ص."( أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل" (رواه مسلم)
*قال رسول الله .ص.( من مشى الى صلاة مكتوبه فى الجماعه فهى كحجه).وقال( ان الله و ملائكته يصلون على الصف الاول )
* قال رسول الله .ص.(من غدا الى المسجد او راح اعد الله له نزلا فى الجنه كلما غدا او راح )...*اجعل هدفك الصف الاول ..
*وقال (ما من عبد مسلم يصلى لله تعالى كل يوم اثنتى عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة ، إلا بنى الله له بيتاً في الجنة" (رواه مسلم)
*قال رسول الله .ص.("أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل" (رواه مسلم)...**حافظ و لوعلى ركعتين لله قبل ان تنام ..بنيه قيام ليل.
المداومة على صلاة الضحى:* قال رسول الله .ص "يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك كله ركعتين يركعهما في الضحى
**فان لم تكن تصلي فأنت فى خطر شديد لانك بذلك قد ألقيت و قطعت كارت الاتصال بالله من جيبك.. فكلمه صلاه أى أنها من الاتصال.
-2- انت و الصيام:*المحافظة على صيام ثلاثة ايام منتصف كل شهر عربي وهى ايام15.14.13على الاقل . أو أى 3 ايام*"( عن ابى الدرداءرضى الله عنه قال: اوصانى حبيبى .ص. بثلاث لن ادعهن ما عشت .- اوصانى بصيام ثلاث ايام كل شهر وصلاة الضحى و بان لا انام قبل ان اوتر )... الحسنة بعشر امثالها – ال 3 ايام = 30يوم -** أى أنها=صيام العمر كله
-3-انت والقران: ** لايصح ان تهجر القران و الحد الادني لهجر القران هو قراءة جزء في اليوم.اجعل مصحف صغير في جيبك – اهل القران هم اهل اللة و خاصتة -( القران = 321 الف حرف*10حسنات=3.21مليون حسنة)** اجعل مصحفا فى جيبك لتقرا منة بعد كل صلاة 5 دقائق فقط...ستحصل قراءة جزء في اليوم .
قال رسول الله .ص."اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه". (رواه مسلم).أى أنهم صاحبوا القرآن
قال رسول الله .ص."خيركم من تعلم القرآن و علمه".فلنتعلم القراءه الصحيحه للقرآن ولو ان تذهب مره فى الاسبوع لتتعلم احكام القراءة على يد من يعلم..وستجد انك تعلمت الاحكام فى3 شهورفقط..أنتعلم اللغات ولانتعلم قراءه القرآن؟
قراءة سورة الكهف يوم الجمعة: " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين" (رواه النسائي الحاكم)
-4-انت و الصدقة:- *تصدق يوميا ولو بنصف جنية فقط.-فتكون قريب من الله..وتفتح خط ساخن معه.. فيجيب دعاءك ويغفر لك ذلاتك و ما أكثرها- وصدقة السر تطفيء غضب الرب** عندك ملابس زيادة طلع لله-كفالة يتيم ولو بمبلغ بسيط شهرى.* هتعمل ولومرة كل شهر شنطة للمحتاجين بنية اطعام الطعام
*قال رسول الله .ص"أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بأصبعيه: السبابة والوسطى" (رواه البخاري)تبرع شهريا لدار ايتام بقدر مقدرتك
* قال رسول الله .ص ( داوو مرضاكم بالصدقات ) * اذا عندك مريض فسارع بالصدقة يوميا فهىكالدواء يؤخذ يوميا- لتعجل لة بالشفاء..**وإن لم يكن عندك مريض فتصدق يوميا فهى كمصل وقايه لك من المصائب.
*-أنظر الحديث**قال رسول الله .ص.( "صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وصدقة السر تطفيء غضب الرب، وصلة الرحم تزيد في العمر" (رواه الطبراني) ..و-** شكا رجل إلى رسول الله ص. قسوة قلبه فقال: "امسح رأس اليتيم، وأطعم المسكين" (رواه أحمد)
*قال رسول الله .ص . "أيها الناس ، أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام، وصلوا الأرحام، وصلوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام".
*الصدقة الجارية: "إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له" *شارك فى سبيل للمياه و ساهم فى بناء مسجد كصدقه جاريه لنفسك بنفسك قبل الموت.. فقد لا يذكرك أحد ويقول الله فى الحديث القدسى " انفق يا بن آدم أنفق عليك"..** أرأيت من ينفق على عباد اللة ألا ينفق اللة الكريم علية و يوسع رزقة ويبارك لة في الراتب و يفتح له أبواب رزق لم تخطر بباله..**استثمر مع الله و أوسع رزقك بالصدقه وهى تعمل علىازاله قسوة القلوب..لانها كالدواء كما قلنا- والقلب يمرض ببعده عن الله. كما ان صدقة السر لها اثر قوى فى النفس لانشاء و زيادة الاخلاص لله
-5-ذكر اللة والدعاء:*لا تقطع حبل الود مع اللة وحافظ علي اذكار الصباح والمساء(ضع نسخة منها فيجيبك).اذكارالاحوال –عند الطعام . ختام الصلاة.الدخول للبيت.عند النوم..كثرة الاستغفار..استغل الاوقات الضائعة من اليوم في الاستغفاروذكراللة- في طريق الذهاب و العودة من العمل.وانت في المواصلات .وانت في انتظار المواصلات .والذكر يعينك علي غض البصر.والفم الذى يذكر الله لايشرب سجائر
قال رسول اللة.ص."كلمتان خفيفتان على اللسان حبيبتان الى الرحمن ثقيلتان فى الميزان سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم"

*والدعاء:- هو مخ العبادة و اللة يحب من عبدة ان يطلب منة ويكلمة ويناجية ويشكو لة همومة- ولاتنسي الدعاء والاستغفار لكافة المسلمين الاحياء و الاموات فلك حسنة بكل فرد منهم ارفع يدك بالدعاء كل يوم ..بعد الصلاة. قبل الاقامة. في السجود...
*قال رسول الله .ص ." الا أنبئكم بخير أعمالكم ، وأزكاها عند مليككم ، وأرفعها في درجاتكم ، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم؟ قالوا : بلى قال : ذكر الله تعالى" (رواه الترمذي)
*وقال .ص."من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب" (رواه أبو داود والنسائي)خصص ولو دقيقتين بعد ختام كل الصلاه للاستغفار..فهو احد أهم أسباب استجلاب و توسعه الرزق..
قال رسول الله.ص."الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد"(رواه أبو داود والترمذي)كما قال "من صلى عليّ صلاة صلي الله عليه بها عشراً" (رواه مسلم)
حمد الله تعالى بعد الأكل والشرب: "إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها، أو يشرب الشربة فيحمده عليها" (رواه مسلم)
-6-الحج و العمرة:الجلوس في المصلى بعد صلاة الصبح للذكر فهذة الجلسه لها نفس ثواب العمرة لان العمرة سميت بذلك لانها تزيد من اعمار الود بينك وبين الله وهذة الجلسه لها نفس الاثر*افعلها ولو مرة كل اسبوع اوكل اسبوعين مرة-قال رسول الله .ص" من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة" قال رسول الله ص :"تامة،تامة،تامة"(رواه الترمذي وحسنه) ملحوظه-يبدأ وقت ركعتى الضحى بعد مرور 20 دقيقه من شروق الشمس
-7-اهمية سماع درس علم-و حُسن الخلق:* يقول العلماء ان القلوب تموت اذا حرمت من درس العلم3 ايام..احضر درس علم فىالمسجد- استمع الية فى شريط – فى برنامج تلفزيون- فهو يبدل سيئاتك لحسنات ..-و حسن الخلق*قال رسول الله .ص.(أثقل ما يوضع في ميزان المرء يوم القيامة ..حسن الخلق . وان الله ليبغض الفاحش البذئ )** امسك لسانك عنالفحش و الشتائم فلا تقل الا طيبا. ..فالشتائم سبب لبغض الله ومن يكرهه الله هل يبارك له فى رزقه و يوفقه ويسهل له أمره؟..أم تتكاثر عليه المشاكل..
*قال رسول الله .ص ." لايقعد قوم يذكرون الله عز وجل إلا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده" (رواه مسلم)..*وفي رواية اخرى تفول لهم الملائكة :- قوموا فقد غفر اللة لكم و بدلت سيئاتكم حسنات **هل تريد تبديل سيئاتك لحسنات
* "سئل رسول الله –ص- عن أكثر ما يدخل الناس الجنة؟ فقال : تقوى الله وحسن الخلق" (رواه الترمذي)
* بر الوالدين وطاعتهما: قال رسول الله .ص . " رغم أنفه، رغم أنفه ، ثم رغم أنفه. قيل من يارسول الله؟ قال : من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة". (رواه مسلم) – بر والديك ولو بمكالمة تليفونية كل يوم
الإصلاح بين الناس: "ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا : بلى يارسول الله . قال : إصلاح ذات البين"
*صلة الأرحام وإن قطعوه: "الرحم معلقة بالعرش، تقول :من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله" (متفق عليه).. ولو بمكالمة تليفونية

وكل ما سبق من أحاديث نبويه هى عباره عن قوانين للتعامل مع ما يواجهنا فى الدنيا . والله سبحانه وتعالى وحده الذى يعلم حقيقه القوانين والعلاقات الرابطه بين مختلف عناصر كونه.أوحى الله بهذه القوانين للرسول فصاغها فى أحاديث يهمس بها فى آذاننا ليساعدنا بها فى مواجهه الحياه فيضع فى يديك "الريموت كونترول " للتحكم فى ما حولك .. وهذا هو التعريف الحقيقى للسنه النبويه..فكلمه سنه أى من سن القوانين .. فهل فهمنا..




*** ففى وسط امواج الحياه المتلاطمه ان لم يكن لك برنامج مع الله لتحصيل الايمان لاغرقتك الحياه فى أمواجها و تلقى الله صفر اليدين لذلك فاجعل ما سبق برنامجك الثابت مع الله فتقضى حوائجك وتحل مشاكلك فى الدنيا .ولتجد لك رصيد عند الله يوم لقائه في اللآخرة.واعلم ان الثبات على الصراط يأتى من تثبيت الاعمال فى الدنيا فابدأ بتنفيذ اى جزء تقدر عليه فان الشيطان يرضيه منك التسويف.فلتبدأ بالاتى:
* اذا كثر عليك ما سبق:يمكن أن تبدأ بإسعاف سريع فلتبدأ بالصدقة و لتكن مخفيه و لتكن يوميه و لو بقدر يسير فان لها مفعول السحر فلها اثر كبيرعلى احياء القلوب و سعه الرزق فالملكان يناديان صبيحه كل يوم " اللهم اعطي منفقا خلفا ، و اعطي ممسكا تلفا " +شده الحرص على صلاه الفجر فهى مفتاح بركه اليوم كله+ مع ركعتين قبل نومك بنية قيام ليل و ادعو في السجود بما تريد و ستجد ان المفتاح بدا يعمل فعلا . ولا تنسى المحافظه على 5 صلوات بالمسجد اساسا...فكل من جرب بحق عرف بحق. واتبع الصدقة بما تشاء من الدعاء و بتوسل ستجد ما يذهلك من الاجابة و ستجد ان المفتاح بدا يفتح ** يقول الله فى الحديث القدسى ( كنت خبئا مخفيا فخلقت الخلق ليعرفون). والخبأ : هو الكنزأى ان اللة هو كنز هذا الوجود – فهل تريد مفتاح الوصول لهذا الكنز-**جرب بنفسك لترى ان المفتاح يعمل و ترى الفرق فى الدنيا قبل الاخرة -* إبدأ فورا فهذا البرنامج هو حقا بدايه الطريق للوصول الى الله** كن للة كما يريد يكن لك فوق ما تريد ***وتذكر:- **أن الله عزيز والبدايه لابد ان تاتى من العبد * فابدأ الآن.و الله يريد لنفوسنا أن ترقى و تسمو وتتحرر من ذل الدنيا وهمومها و أن تصل الى السعاده الحقيقيه التى أرادها الله لعباده * فقد كتب الله أن النفوس لن تصل الى (مناها) من السعاده.. قبل أن تصل الى مولاها ( وهو الله).أرايت من كان هذا حالة مع اللة الا يجيب اللة دعاؤة ويوسع لة رزقة ويحفظة من كل سوء وينجية من كل كرب.. فتحل مشاكلة* وأنظر إلى وعده لمن يصلح حاله فيقول تعالى"مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ".و ذلك فى الدنيا قبل الآخره.و أنظر إلى قوله تعالى:" مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا



انشرها لمن تحب لتعم الفائدة و يكون لك اجر دعوة للخير------رجاء التثبيت جزاكم الله خيرا---
-



*;dt j;sf lpfi hggi gdji ;dt




 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 09-03-2019, 11:12 PM   #2


صمت العيون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 654
  تاريخ تسجيلي :  26-7-2010
 آخرْ طَلْه لْك : 05-06-2016 (01:08 AM)
 المشاركات : 14,971 [ + ]
 تقييمي 405735
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Female
 مودي
 SMS ~
إلهَــي إلِيكـَ وجَهت آمري.
فـ آلطفْ بتَصاريف قَدري
وآكتب بـِ آمرك َلحظه سعِادتــِــــــي
لوني المفضل : Black
افتراضي





 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-03-2019, 10:09 PM   #3


امير بقلبها غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 7147
  تاريخ تسجيلي :  21-3-2019
 آخرْ طَلْه لْك : 14-07-2019 (05:32 PM)
 المشاركات : 28 [ + ]
 تقييمي 500
 مودي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: *كيف تكسب محبه الله



جزاك الله كل خير وحسنه


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2019, 10:57 AM   #4


الاميره النائمه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 6482
  تاريخ تسجيلي :  10-11-2016
 آخرْ طَلْه لْك : 20-06-2019 (07:39 AM)
 المشاركات : 1,852 [ + ]
 تقييمي 28420
 مودي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: *كيف تكسب محبه الله



جْزَآَكِ الله كْلَ خْيُرَ
وِجِعُلْهَ الله فْيَ مْيُزَآَنَ حِسُنْآَتّكِ يْآَرِبَ وَلاِحْرَمُكِ الله آَلأَجْرَ وِآَلِثْوَآَبَ



 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 30-05-2019, 12:36 AM   #5


رضوان الله هدفي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 7177
  تاريخ تسجيلي :  19-5-2019
 آخرْ طَلْه لْك : 30-05-2019 (12:55 AM)
 المشاركات : 4 [ + ]
 تقييمي 500
 مودي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود.. ▲ ▼ 23-05-2011 11:21 AM الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود.. رابط البيان http://www.the-greatne



الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود..
▲ ▼ 23-05-2011 11:21 AM
الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود..
رابط البيان http://www.the-greatnews.com/showthread.php?3487.html
English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français


- 1 -
الإمام ناصر محمد اليماني
20 - 06 - 1432 هـ
24 - 05 - 2011 مـ
02:53 صباحاً
ــــــــــــــــــــ


الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود..


المشاركة الأصلية كتبت المحبة لعيسى ابن مريم
اقتباس :
امام رائع بيانك مادمت كتبت بة اسم الغالى عيسى ابن مريم ارى الانصار يختلفون بشان من يصحح بيانتك يبدون انهم يحبونك جدا
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على عباد الله المُخلصين المُحبين لربّهم من عباده من كان الله هو الأشدّ حُباً في قلوبهم من عباده أجمعين..

ويا أمَة الله كوني صادقةً مع الله ومع نفسك، ولسوف يُلقي إليك الإمام المهدي هذا السؤال كما يلي: فلو يُخيرك الله في أن تختاري أحد أمرين أن تكوني أحبّ إلى الله وأقرب من عبده ورسوله المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام، أو أن يكون المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم هو أحبّ منك إلى الله وأقربُ؟ فإن كان جوابك: "بل سوف أُفضّل رسول الله عيسى ابن مريم على نفسي تفضيلاً فأرضى أن يكون هو العبد الأحب والأقرب إلى الرب"، فإن كان جوابك كذلك فاعلمي أنّك قد أشركتِ بالله عبده المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم، كونك لو كان الحبّ الأعظم في قلبك هو لربك لما رضيتِ أن يكون هناك عبدٌ هو أحبّ منك إلى الله وأقرب، فإذا وجِد الحبّ الأعظم في قلبك وجدت الغيرة على من تُحبين، فلا ينبغي لمؤمنٍ أن يرضى أن يكون المسيح عيسى ابن مريم أو محمد رسول الله أو المهدي المُنتظر صلى الله عليهم وآلهم وسلم هم أحبّ إلى الله منه وأقربُ إلى الربّ لأنّ من فضّل عبداً أن يكون هو أحبّ منه إلى الله وأقرب فهو من المُشركين.

ولربما يودُّ أن يقاطعني أحد عُلماء المُسلمين من الذين لا يؤمنون بالله إلّا وهم به مُشركون به أنبياءه ورُسله فيقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فإنك لعلى ضلالٍ مُبينٍ، وإليك البُرهان المُبين بأنّه لا يجوز أن تُفضّل نفسك على النبي. تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من والده وولده والناس أجمعين[ صدق عليه الصلاة والسلام".

ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: أقسمُ بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهما ورب العرش العظيم، أنّ جدي محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لهو أحبّ إلى نفسي من نفسي ومن أمي وأبي ومن ولدي ومن الناس أجمعين.

ولربما يودُّ هذا العالم المُؤمن المُشرك أن يقاطعني فيقول: "عجبٌ أمرك يا ناصر محمد فكيف تُريد أن تكون أحبّ إلى الله من محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ وكذلك تأمر أنصارك وجميع المُؤمنين أنه لا ينبغي لأحدٍ منهم أن يُفضّل أن يكون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحبّ إلى الله من نفسه؟". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهدي وأقول: يا أيها السائل أُريدك أن تُجيبني على سؤالٍ آخر من قبل أن أجيبك على سؤالك وهو: لماذا أنت أيها العالم الفطحول فضّلت محمداً رسولَ الله صلى الله عليه وآله وسلم أنْ يكون هو أحبّ إلى الله منك وأقرب؟ ومن ثُمّ يكون ردّ هذا العالم يقول: "لقد جئناك بالردّ المُلجم من السُّنة النّبويّة وهو الحديث الحقّ عن النبي: [قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من والده وولده والناس أجمعين] صدق عليه الصلاة والسلام.
ومن ثُمّ يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: فهل بناءً على هذا الحديث فضّلت النبي عليه الصلاة والسلام أن يكون هو أحبّ إلى الله منك وأقربُ؟ ومن ثُمّ يكون جواب العالم: "اللهم نعم، كوني أحبُّه أكثر من نفسي ومن أمي وأبي وولدي والناس أجمعين". ومن ثُمّ يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: فهل هذا إقرارٌ منك أيها العالم الفطحول أنّك تنازلت عن أقرب درجةٍ في حُبّ الله لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ ومعلوم جوابه فسوف يقول بصوت مُضخم: "اللهم نعم". ومن ثُمّ يقيم عليه الإمام المهدي الحُجّة بالحقّ وأقول: فقربةً إلى من تنازلت عن أقرب درجةٍ في حُب الله وقُربه؟ وأكرر سؤالي مرةً أُخرى وأقول: يا أيها العالم الفطحول فقربةً إلى من تنازلت عن أقرب درجة في حُب الله وقربه؟ وهُنا يتوقّف العالم للتفكّر والتأمل في منطق الإمام ناصر محمد اليماني إنْ كان من أولي الألباب ثُمّ يقول: "صدقت أيها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فقربةً إلى من تنازلت عن أقرب درجة في حُب الله وقربه؟ فهل يوجد هُناك إلهٌ غير الله سُبحانه حتى أتنازل عن أقرب درجة في حبه وقربهِ قُربةً إليه سُبحانه فهل بعد الحقّ إلّا الضلال؟".

ويا أُمّة الإسلام يا حُجّاج بيت الله الحرام، إنه يحقّ لكم لو أنَّ أحدَكم نال الدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم فيحق له أن ينفقها إنْ يشأ لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طمعاً أن يكون هو العبد الأحب في نفس ربّه من بين عباده جميعاً كون الدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم إنما هي درجة ماديّة فهي أعلى درجة في جنّات النعيم، وأما أن تتنازلوا عن أقرب درجةٍ في حُبّ الله لعبدٍ من عبيد الله أمثالكم فمن يُجيركم من رب العالمين؟ فقد أصبح أحبّ إلى قلوبكم من ربِّكم الله كونكم قد جعلتم لله أنداداً في الحُب! فمن رضي أن يكون محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحبّ منه إلى نفس ربّه فقد أشرك بالله وأحبّ نبيّه أكثر من ربه، ومن أحبّ مخلوقاً أكثرَ من الخالق فقد أشرك بالله وجعل له نداً في الحبّ سبحانه وتعالى علواً كبيراً وقال الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّـهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّـهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّـهِ ۗ وَلَوْ يَرَ‌ى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَ‌وْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّـهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ ﴿165﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

ألا وإنّ المُؤمنين الذين لا يشركون بربهم يجدون أنّ أعظم حُبٍّ في قلوبهم هو لربّهم، وإنّما يُحبون أنبياء الله وأئمة الدين كون الله يُحبهم وذلك من عظمة حُبّهم لربّهم ولذلك يُحِبون من أجل الله ويبغضون من أجله ويجدون في أنفسهم أنّهم ممكن أن يفضّلوا محمداً رسولَ الله صلى الله عليه وآله وسلم في كل شيء تفضيلاً فيما دون الله كون ذلك منهم قُربةً إلى من أحبوه بالحبّ الأشد والأعظم الله ربّهم الغفور الودود، ولكن إذا تنازل العبد عن أقرب درجةٍ في حُبّ الله لعبدٍ مثله فقد أصبح يُحبّ العبد أكثر من حُبّه لربه وأشرك بربه وجعل له نداً في الحبّ ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً، فاتقوا الله يا عباد الله فلا ينبغي أن تتنازلوا عن أقرب درجة في حُب الله، وإنما الحبّ هو في نفسه ولا يهم أن تكون الأقرب إلى ذاته بذاتك بل الأهم أن تحرص أن تكون أنت العبد الأحب والأقرب في نفس ربك فتتمنى أن تكون أنت العبد الأحبّ في نفس الله من بين عبيده في الملكوت كُلّه إن كنتم إياه تعبدون.

أفلا تعلمون أنَّ من أحبّ أحداً فإنّه يكون حريصاً على رضوان من أحبّ، وإذا كان عبدٌ أحبّ أَمَةً بالحبّ الأعظم فتجدوه يستغني بمن أحبّ عن الدنيا وما فيها من الملك والملكوت؛ بل ويتمتع برضوان من أحبّ كمثل صاحب الشعر الذي أشرك بالله فأحبّ أَمَةً أكثر من ربّه ومن ثُمّ قال:

يالله يــا مــن لأرزاق الـعـبـاد قـسّــم * تجعـل نصيبـي مـن الدنيـا ومـا فيهـا
أشـوف حبيبـي وقلبـه بالرضـا ينعـم * وأمتـع النفـس قبـل الـمـوت يطويـهـا

أولئك من عبيد الإناث من الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه: {إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا} صدق الله العظيم [النساء:117].

أولئك من الذين جعلوا لله أنداداً في الحبّ يُحبونهم بالحبّ الأعظم الذي لا ينبغي أن يكون إلّا لله ولا ينبغي أن يكون لأحد من عبيده ، وقال الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّـهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّـهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّـهِ} صدق الله العظيم [البقرة:165].

ويا أحباب الله يا أنصار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، والله الذي لا إله غيره لو أنَّ أحدَكم يعتقد أنه لا ينبغي له أن يتمنى أن يكون هو أحبّ إلى الله من محمدٍ رسول الله ومن الإمام المهدي ومن المسيح عيسى ابن مريم عليهم الصلاة والسلام ومن عبيده أجمعين فإنّه قد أشرك بالله إلّا أن يكون مُقتصداً ولم يترك ذلك تعظيماً لأحدٍ من عبيد الله؛ بمعنى أنَّه رضي أن يكون من أهل اليمين ولم يطمع أن يكون من المُقربين المُتنافسين إلى ربّهم أيُّهم أحبّ وأقرب، وليس ذلك عقيدةً منه أنّه لا ينبغي له أن يكون أحبّ من محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل لأنه يحرص فقط على رضوان ربه، وبما أنّه علم أنّه إذا قام بتنفيذ أركان الإسلام الجبريّة فإنّ الله سوف يرضى عنه فيدخله جنته ومن ثُمّ قال: "وحسبي ذلك، فماذا أبغي فإذا أنجاني الله من ناره وأدخلني جنته فحسبي ذلك." ومن ثُمّ يردُّ عليهم الإمام المهدي وأقول: تقبل الله عبادتكم كون ليس فيها شرك غير أنه كتبكم من المُقتصدين ورضي الله عليكم؛ بمعنى أن ليس في نفسه شيءٌ منكم وأوفاكم بما وعدكم فأنقذكم من ناره وأدخلكم جنّته وليس في نفسه شيء منكم، ولكنكم لن تنالوا حُب الله ولن يكتبكم من السابقين بالخيرات المُقربين المُتنافسين إلى ربّهم أيّهم أحبّ وأقرب، وقال الله عن عبيده: {فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَ‌اتِ} صدق الله العظيم [فاطر:32].

فأما الظالِمُ لنفسه فهم أصحاب الجحيم: {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ‌ ﴿42﴾ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ﴿43﴾ وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ ﴿44﴾ وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ ﴿45﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

وأما المُقتصدون فهم أصحاب اليمين كونهم اقتصدوا في الإنفاق في سبيل الله فاكتفوا بدفع فريضة الزكاة الجبريّة في سبيل الله ويرون أن حسبهم ذلك، وأما السابقون المُقربون فهم الذين زادوا على ذلك النفقات والأعمال الطوعية تثبيتاً من أنفسهم قُربةً إلى ربّهم تسابقاً إلى ربّهم أيّهم أحبّ وأقرب فأحبهم وقرّبهم وأولئك هم السابقون بالخيرات المُقربون الذين قال عنهم: {وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴿10﴾ أُولَـٰئِكَ الْمُقَرَّ‌بُونَ ﴿11﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

وهم الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ ربّهم الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَ‌بُ وَيَرْ‌جُونَ رَ‌حْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَ‌بِّكَ كَانَ مَحْذُورً‌ا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

ولكن الأعجب منهم هُم القوم الذين وعد الله بهم في مُحكم كتابه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْ‌تَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} صدق الله العظيم [المائدة:54].

ولربما يودُّ أحد السائلين أن يقاطعني فيقول: "وما هو سرّ العجب في هؤلاء القوم يا ناصر محمد؟". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: أقسمُ بالله العظيم أنَّ منهم من لو أنَّ الله يُخيّره ما بين أن يرضى بجنة النعيم ومن ثُمّ يرفض ذلك حتى يُحقِّق له الله النعيم الأعظم من جنّة النعيم، ومن ثُمّ يقول الله له: إن أصرَرْتِ على تحقيق ذلك يا عبدي فافتدِ الذين يتحسّر عليهم ربّك بنفسك فألقِ بنفسك في نار جهنم. ألا والله الذي لا إله غيره أنكم لن تجدوه يمشي إليها مشيَ المُتردد بل سوف ينطلق إليها مُسرعاً ليقذف بنفسه في نارٍ وقودها الحجارة! والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. وهذا لو يُخيّره الله ما بين أن يرضى بجنّة النعيم ولا يهتم بحزن ربّه وتحسّره على عباده أو يفتديهم بنفسه فإنّكم سوف تجدوه يُلقي بنفسه في نار جهنم ولا يُبالي لو يكون في ذلك ذهاب حُزن الله وتحسّره على عباده فيرضى.

ويوجد في أنصار ناصر محمد اليماني من سوف يفعل ذلك ولا يُبالي، وأعلم بأحدهم غير أني لا أحصر هذا عليه؛ بل ويوجد في أنصاري من هم على شاكلته؛ أولئك تعجّب منهم ملائكة الرحمن المقربون.

[ومنهم امرأة رضي الله عنها وبقي رضوانها على ربّها كون الله وعد أن يُرضي عباده المُخلصين بما يشاءون. تصديقاً لقول الله تعالى: {{رَّ‌ضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَ‌ضُوا عَنْهُ}} صدق الله العظيم [التوبة:100]. ومن ثُمّ رضي الله عنها وبقي تحقيق رضوانها عن ربّها فأراد أن يُدخلها جنّة النعيم لترضى، وأمر ملائكته أن يسوقوها إلى جنة النعيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا ربّهم إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرً‌ا} صدق الله العظيم [الزمر:73].

ولكنها أبت أن يسوقوها إلى جنّة النعيم فكادت أن تُضارِبّهم وقالت: "دعونـــي". فجثت على رُكبتيها باكيةً بُكاءً شديداً، ثُمّ ناداها الله سبحانه من وراء الحجاب فقال لها: "يا عابدة لربك قد رضي الله عنك وكان حقاً على ربك أن يُرضيك فتمنّي على ربك، فقالت: وهل يرضى الحبيب ما لم يعلم أنّ من أحبّ راضٍ في نفسه وسعيد وليس مُتحسّر ولا حزين؟ وإنّك لتعلمُ ما أُريد يا غفور يا ودود، ثُمّ رد الله عليها وقال: أفلا ترضي بأعلى درجةٍ في جنات النعيم؟ فقالت: ما لهذا عبدتُك ربي، بل أُريد النعيم الأعظم منها وأنت على ذلك من الشاهدين، ومن ثُمّ ردّ عليها رب العالمين وقال: فبعزّتي وجلالي وعظيم مُلكي وسُلطاني لن ترضي بملكوت ربك ومثله معه حتى يرضى].
ــــــــــــــــــ
انتهى.

ألا والله الذي لا إلهَ غيره ولا معبوداً سواه إنَّ هذه المرأة من أنصار المهدي المُنتظر فمن هي يا تُرى؟ الله أعلم! ولستُ مُتيقناً من هي بالضبط فالله أعلم، وكذلك يوجد من هو على شاكلتها من نصيرات الإمام المهدي ولكن الخبر جاء أن من أنصاري أَمَة عابدة لرضوان ربّها دون ذكر الاسم.

وأما بالنسبة لمُحبة المسيح عيسى ابن مريم فأرجو من الله أن يُطَهّر قلبَها تطهيراً فتأخذها الغيرةُ على الربّ الودود المعبود فتُنافس في حُبِّه وقربِه بدل الغيرة على المسيح عيسى ابن مريم والمُبالغة في حبه.

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــ

▲ ▼ 03-07-2011 09:42 AM
ردّ الإمام ناصر محمد اليماني على أَمَةٍ من إماءٍ الله التي تُفتيه بحبّ المسيح عيسى ابن مريم..
رابط البيان http://www.the-greatnews.com/showthread.php?3487.html
English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français

- 2 -
الإمام ناصر محمد اليماني
01 - 08 - 1432 هـ
03 - 07 - 2011 مـ
8:00 صباحاً
ـــــــــــــــــــ


ردّ الإمام ناصر محمد اليماني على أَمَةٍ من إماءٍ الله التي تُفتيه بحبّ المسيح عيسى ابن مريم..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار..
ويا أمَة الله، وتالله لقد فُتِنْتي بحبّ المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام فشغلّك بذلك الشيطان عن التفكّر بمحبّة الله والتنافس في حب الله وقربه، ولذلك وهنتِ عن نصرة الله بنشر البيان الحقّ للذكر بعد أن كنتِ من أكثر الأنصار نشراً للبيان الحقّ للقرآن، وفتنك الشيطان بحبّ المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام كونها محبةٌ عاطفةٌ محضةٌ فتريدين أن يكون زوجاً لك وليست محبتك له لوجه الله، وقد أعرض الإمام المهدي عنك كثيراً ولكنك أجبرتِني على الردّ عليك كونك حرَّمتي على الأنصار أن يردوا عليك إلا الإمام وما ينبغي للإمام المهدي أن يجاملك وهو يراك قد جعلتي لله نداً في الحبّ وأراك في خطرٍ عظيمٍ بسبب الحبّ العاطفي الذي شغلك عن محبة الله.

ألا والله الذي لا إله غيره لو أنّ الله يخيِّرُك فيقول لك: فهل أجعل رسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام هو أحبّ إلى ربّك منك يا فلانة ومن ثم أجعلك تليه مباشرةً في حبّي لقلتِ: "اللهم نعم رضيتُ ربي فأهمّ شيءٍ لديَّ أنْ لا تحول بيني وبينه امرأةٌ كوني أغير عليه غيرة شديدة". ومن ثم يردُّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بالحقّ ويقول: سُبحان ربي عن شِركِك فقد شغلتك الغيرة على المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام عن الغيرة على ربك، ولو كنتِ تحبين الله أكثر من حبِّك للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام لما رضيتِ أن يكون المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام هو أحبّ إلى الله منكِ وأقرب، ولتمنَّيتِ أن تكوني أنتِ أحبّ إلى الله منه وأقرب لو كنتِ تُحبين الله أعظم من حبك للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام.

ألا والله أنك لَتشهدين يا أختي في الله أنَّ الإمام المهدي لم يظلمْكِ في هذا حتى ولو أنكرتِ ظاهر الأمر فأنتِ تعلمين أنَّ الإمام ناصر محمد اليماني لم ينطق إلا بالحقّ في فتواه عنك، أنّك سوف ترضين أن يكون المسيح عيسى ابن مريم هو أحبّ إلى الله منك بشرط أن يجعلك تَلينَ المسيح عيسى ابن مريم فلا تفصل بينكما امرأة، ألا والله لو كان حبّك لله هو أشدُّ من حبك للمسيح عيسى ابن مريم لتمنّيتِ أن تكوني أحبّ إلى الله من المسيح عيسى ابن مريم ومن الإمام المهدي ومن كافة الأنبياء والمرسلين.

ويا أُخَيَّتي في الله، إنَّ الحبّ الأعظم في القلوب لا ينبغي أن يكون لغير الله، ثم أحبي من شئتِ من بعد ذلك فلن يكتبك الله من المُشركين ما دام حب الله هو الأعظم في قلبك مما سواه، ولكنّك تُحبين المسيح عيسى ابن مريم كحب الله؛ أي كالحبّ الذي لا ينبغي أن يكون إلا لله، وأنتِ بذلك جعلتِ لله نِداً في الحبّ الأعظم، فأنتِ الآن من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَاب} صدق الله العظيم [البقرة:165].

ألا والله أنّ من أحبّ الله وأحَبَّهُ الله أنه سوف يجد الغيرة في قلبه على ربّه ويودُّ أن يكونَ هو العبد الأحبّ والأقرب إلى الربّ من الإمام المهدي ومن كافة أنبياء الله ورسله، فإذا وُجِدَ الحبّ الأعظم وُجِدَتْ الغيرة في القلب على من تحب ولا مشكلة في زيادة الحبّ بين العبيد ولكن حين يتعلّق الأمر بحبّ الربّ فله الدرجة العظمى في القلوب في الحبّ، ألا وإنَّ الحبّ عذاب بين العبيد ولكن محبة الله يجد أحبابه متعةً في قلوبهم، بل حتى الغيرة على الربّ من عبيده لا يجد العبد أنّ في قلبه عليهم حقد أو زعل برغم أنه يغير على الربّ من أحبابه من عبيده، ورغم ذلك يجد أنّه ليحبهم حباً عظيماً محبّةً في الله، وذلك كون الله ينزع ما في قلوبهم من غلٍ وحقد فيجعلهم إخواناً في محبة الله.

وأما حين تأتي الغيرة على من تحب من البشر فتغار عليه من أحد فيشعر من يغار أنَّ في قلبه حقدٌ وكرهٌ وغِلٌ لمن يغار منه من البشر على منْ أحبّ من البشر، ولكن حين يتعلَّق الأمر بحبّ الله الواحد القهار فلن يجد أحبابُ الله في قلوبهم لبعضهم الحقد والغل برغم أن غيرتَهم على ربّهم من بعضهم في حبّ الله وقربه لهي أشدُّ وأعظم من غيرة البشر على بعضهم بعض.

وأرجو أن تفهمي ما يقصده الإمام المهدي وأن لا يجرحك بياني هذا فعسى أن يكون سبب هدى لكثيرٍ من الناس، وأرجو من الله أن لا يزيدك به عمًى إلى عماك لو تبيّن لك الحقّ ولم تتبعيه يا أمَة الله، وأنتِ لتعلمين عظيم صبر الإمام المهدي عليك ولطالما شتمتِه على الخاص كثيراً، ولكني أقول لك أنّي لا أزال عند وعدي لكِ أنْ أكَلِّم المسيحَ عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام يوم لقائِه فأقول له: يا أيها المسيح عيسى ابن مريم عليك الصلاة والسلام وعلى أمّك القدّيسة الصدّيقة بالحقّ فإنّ فلانةٌ العربيّة تريد الزواج بك، فماذا ترى؟ فلا تعتبر ذلك مني أمراً بالزواج بها؛ بل لك الحقّ في الاختيار كون القرار في أمر الزواج يخصّك في اختيار شريكة حياتك. وهذا ما أستطيع أن أعدك به يا أمَة الله لئن أنقذك الله من عذابه القادم، فتذكري قول الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَاب} صدق الله العظيم [البقرة:165].

فلا تشتميني بارك الله فيك، ألا والله الذي لا إله غيره إنَّ صبرَ الإمام المهدي عليك حرصٌ عليك، كوني أراك في خطرٍ عظيمٍ ولم تهتدي إلى الصراط المستقيم بعد، ولو كنتِ من الذين نوَّر الله بصيرتهم لما شتمتِ السراج المنير الذي أنار لك الطريق بالبيان الحقّ للقرآن لتُبصري صراط العزيز الحميد إن شئتِ أن تتخذي مع الأنصار والمهدي المنتظر السبيل الحقّ إلى ربّهم، فأنت تجديننا نتنافس في حب الله وقربه، ألا والله الذي لا إله غيره إنّ الذين هداهم الله من الأنصار لتجدينهم يتمنى كل واحد منهم أن يكون هو الأحب إلى الله من المهدي المنتظر ومن كافة الأنبياء والمرسلين ومن كافة العبيد في الملكوت كله، أفلا تعلمين أنَّ من وَجَدَ في قلبه هذا التمني فحتى لو لم يحققه الله له فيجعله أحبّ عبد إليه، فأضعف الإيمان يخرج من دائرة الشرك بالله إلى برِّ الأمان؛ أولئك لهم الأمن وهم مهتدون. تصديقاً لقول الله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:82].

ألا والله يا أمَة الله إنّه لا يؤمن كثيرٌ من الناس بربهم إلا وهم به مشركون عباده المقربين، وقال الله تعالى: {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:106].

ويا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، ويا أيها السائلين، أرجو أن تعذروا الإمام المهدي لئن وجدتم التقصير بعدم الردود على قليلٍ من الأسئلة الملقاة، فالإمام المهدي مشغول بهذه الظروف التي يمرّ بها إخواني اليمانيّون، وأرجو من الله أنّ ينظر في أمرهم وأمر الشعب السوري وشعب ليبيا وكافة الشعوب العربية والإسلامية ويرحم جميع المظلومين في العالمين فيرفع الظلم عنهم برحمته ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين ويهديهم إلى سواء السبيل، إنا لله وإنا إليه لراجعون.

وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــ


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 30-05-2019, 12:42 AM   #6


رضوان الله هدفي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 7177
  تاريخ تسجيلي :  19-5-2019
 آخرْ طَلْه لْك : 30-05-2019 (12:55 AM)
 المشاركات : 4 [ + ]
 تقييمي 500
 مودي
لوني المفضل : Cadetblue
Tn الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود.. ▲ ▼ 23-05-2011 11:21 AM الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود.. رابط البيان http://www.the-greatne



الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود..
▲ ▼ 23-05-2011 11:21 AM
الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود..
رابط البيان http://www.the-greatnews.com/showthread.php?3487.html
English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français


- 1 -
الإمام ناصر محمد اليماني
20 - 06 - 1432 هـ
24 - 05 - 2011 مـ
02:53 صباحاً
ــــــــــــــــــــ


الإمام المهدي المنتظر يرشدنا أن يكون الحبّ الأشد والأعظم في قلوبنا هو لله الغفور الودود..


المشاركة الأصلية كتبت المحبة لعيسى ابن مريم
اقتباس :
امام رائع بيانك مادمت كتبت بة اسم الغالى عيسى ابن مريم ارى الانصار يختلفون بشان من يصحح بيانتك يبدون انهم يحبونك جدا
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على عباد الله المُخلصين المُحبين لربّهم من عباده من كان الله هو الأشدّ حُباً في قلوبهم من عباده أجمعين..

ويا أمَة الله كوني صادقةً مع الله ومع نفسك، ولسوف يُلقي إليك الإمام المهدي هذا السؤال كما يلي: فلو يُخيرك الله في أن تختاري أحد أمرين أن تكوني أحبّ إلى الله وأقرب من عبده ورسوله المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام، أو أن يكون المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم هو أحبّ منك إلى الله وأقربُ؟ فإن كان جوابك: "بل سوف أُفضّل رسول الله عيسى ابن مريم على نفسي تفضيلاً فأرضى أن يكون هو العبد الأحب والأقرب إلى الرب"، فإن كان جوابك كذلك فاعلمي أنّك قد أشركتِ بالله عبده المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم، كونك لو كان الحبّ الأعظم في قلبك هو لربك لما رضيتِ أن يكون هناك عبدٌ هو أحبّ منك إلى الله وأقرب، فإذا وجِد الحبّ الأعظم في قلبك وجدت الغيرة على من تُحبين، فلا ينبغي لمؤمنٍ أن يرضى أن يكون المسيح عيسى ابن مريم أو محمد رسول الله أو المهدي المُنتظر صلى الله عليهم وآلهم وسلم هم أحبّ إلى الله منه وأقربُ إلى الربّ لأنّ من فضّل عبداً أن يكون هو أحبّ منه إلى الله وأقرب فهو من المُشركين.

ولربما يودُّ أن يقاطعني أحد عُلماء المُسلمين من الذين لا يؤمنون بالله إلّا وهم به مُشركون به أنبياءه ورُسله فيقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فإنك لعلى ضلالٍ مُبينٍ، وإليك البُرهان المُبين بأنّه لا يجوز أن تُفضّل نفسك على النبي. تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من والده وولده والناس أجمعين[ صدق عليه الصلاة والسلام".

ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: أقسمُ بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهما ورب العرش العظيم، أنّ جدي محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لهو أحبّ إلى نفسي من نفسي ومن أمي وأبي ومن ولدي ومن الناس أجمعين.

ولربما يودُّ هذا العالم المُؤمن المُشرك أن يقاطعني فيقول: "عجبٌ أمرك يا ناصر محمد فكيف تُريد أن تكون أحبّ إلى الله من محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ وكذلك تأمر أنصارك وجميع المُؤمنين أنه لا ينبغي لأحدٍ منهم أن يُفضّل أن يكون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحبّ إلى الله من نفسه؟". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهدي وأقول: يا أيها السائل أُريدك أن تُجيبني على سؤالٍ آخر من قبل أن أجيبك على سؤالك وهو: لماذا أنت أيها العالم الفطحول فضّلت محمداً رسولَ الله صلى الله عليه وآله وسلم أنْ يكون هو أحبّ إلى الله منك وأقرب؟ ومن ثُمّ يكون ردّ هذا العالم يقول: "لقد جئناك بالردّ المُلجم من السُّنة النّبويّة وهو الحديث الحقّ عن النبي: [قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من والده وولده والناس أجمعين] صدق عليه الصلاة والسلام.
ومن ثُمّ يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: فهل بناءً على هذا الحديث فضّلت النبي عليه الصلاة والسلام أن يكون هو أحبّ إلى الله منك وأقربُ؟ ومن ثُمّ يكون جواب العالم: "اللهم نعم، كوني أحبُّه أكثر من نفسي ومن أمي وأبي وولدي والناس أجمعين". ومن ثُمّ يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: فهل هذا إقرارٌ منك أيها العالم الفطحول أنّك تنازلت عن أقرب درجةٍ في حُبّ الله لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ ومعلوم جوابه فسوف يقول بصوت مُضخم: "اللهم نعم". ومن ثُمّ يقيم عليه الإمام المهدي الحُجّة بالحقّ وأقول: فقربةً إلى من تنازلت عن أقرب درجةٍ في حُب الله وقُربه؟ وأكرر سؤالي مرةً أُخرى وأقول: يا أيها العالم الفطحول فقربةً إلى من تنازلت عن أقرب درجة في حُب الله وقربه؟ وهُنا يتوقّف العالم للتفكّر والتأمل في منطق الإمام ناصر محمد اليماني إنْ كان من أولي الألباب ثُمّ يقول: "صدقت أيها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فقربةً إلى من تنازلت عن أقرب درجة في حُب الله وقربه؟ فهل يوجد هُناك إلهٌ غير الله سُبحانه حتى أتنازل عن أقرب درجة في حبه وقربهِ قُربةً إليه سُبحانه فهل بعد الحقّ إلّا الضلال؟".

ويا أُمّة الإسلام يا حُجّاج بيت الله الحرام، إنه يحقّ لكم لو أنَّ أحدَكم نال الدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم فيحق له أن ينفقها إنْ يشأ لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طمعاً أن يكون هو العبد الأحب في نفس ربّه من بين عباده جميعاً كون الدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم إنما هي درجة ماديّة فهي أعلى درجة في جنّات النعيم، وأما أن تتنازلوا عن أقرب درجةٍ في حُبّ الله لعبدٍ من عبيد الله أمثالكم فمن يُجيركم من رب العالمين؟ فقد أصبح أحبّ إلى قلوبكم من ربِّكم الله كونكم قد جعلتم لله أنداداً في الحُب! فمن رضي أن يكون محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحبّ منه إلى نفس ربّه فقد أشرك بالله وأحبّ نبيّه أكثر من ربه، ومن أحبّ مخلوقاً أكثرَ من الخالق فقد أشرك بالله وجعل له نداً في الحبّ سبحانه وتعالى علواً كبيراً وقال الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّـهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّـهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّـهِ ۗ وَلَوْ يَرَ‌ى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَ‌وْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّـهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ ﴿165﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

ألا وإنّ المُؤمنين الذين لا يشركون بربهم يجدون أنّ أعظم حُبٍّ في قلوبهم هو لربّهم، وإنّما يُحبون أنبياء الله وأئمة الدين كون الله يُحبهم وذلك من عظمة حُبّهم لربّهم ولذلك يُحِبون من أجل الله ويبغضون من أجله ويجدون في أنفسهم أنّهم ممكن أن يفضّلوا محمداً رسولَ الله صلى الله عليه وآله وسلم في كل شيء تفضيلاً فيما دون الله كون ذلك منهم قُربةً إلى من أحبوه بالحبّ الأشد والأعظم الله ربّهم الغفور الودود، ولكن إذا تنازل العبد عن أقرب درجةٍ في حُبّ الله لعبدٍ مثله فقد أصبح يُحبّ العبد أكثر من حُبّه لربه وأشرك بربه وجعل له نداً في الحبّ ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً، فاتقوا الله يا عباد الله فلا ينبغي أن تتنازلوا عن أقرب درجة في حُب الله، وإنما الحبّ هو في نفسه ولا يهم أن تكون الأقرب إلى ذاته بذاتك بل الأهم أن تحرص أن تكون أنت العبد الأحب والأقرب في نفس ربك فتتمنى أن تكون أنت العبد الأحبّ في نفس الله من بين عبيده في الملكوت كُلّه إن كنتم إياه تعبدون.

أفلا تعلمون أنَّ من أحبّ أحداً فإنّه يكون حريصاً على رضوان من أحبّ، وإذا كان عبدٌ أحبّ أَمَةً بالحبّ الأعظم فتجدوه يستغني بمن أحبّ عن الدنيا وما فيها من الملك والملكوت؛ بل ويتمتع برضوان من أحبّ كمثل صاحب الشعر الذي أشرك بالله فأحبّ أَمَةً أكثر من ربّه ومن ثُمّ قال:

يالله يــا مــن لأرزاق الـعـبـاد قـسّــم * تجعـل نصيبـي مـن الدنيـا ومـا فيهـا
أشـوف حبيبـي وقلبـه بالرضـا ينعـم * وأمتـع النفـس قبـل الـمـوت يطويـهـا

أولئك من عبيد الإناث من الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه: {إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا} صدق الله العظيم [النساء:117].

أولئك من الذين جعلوا لله أنداداً في الحبّ يُحبونهم بالحبّ الأعظم الذي لا ينبغي أن يكون إلّا لله ولا ينبغي أن يكون لأحد من عبيده ، وقال الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّـهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّـهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّـهِ} صدق الله العظيم [البقرة:165].

ويا أحباب الله يا أنصار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، والله الذي لا إله غيره لو أنَّ أحدَكم يعتقد أنه لا ينبغي له أن يتمنى أن يكون هو أحبّ إلى الله من محمدٍ رسول الله ومن الإمام المهدي ومن المسيح عيسى ابن مريم عليهم الصلاة والسلام ومن عبيده أجمعين فإنّه قد أشرك بالله إلّا أن يكون مُقتصداً ولم يترك ذلك تعظيماً لأحدٍ من عبيد الله؛ بمعنى أنَّه رضي أن يكون من أهل اليمين ولم يطمع أن يكون من المُقربين المُتنافسين إلى ربّهم أيُّهم أحبّ وأقرب، وليس ذلك عقيدةً منه أنّه لا ينبغي له أن يكون أحبّ من محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل لأنه يحرص فقط على رضوان ربه، وبما أنّه علم أنّه إذا قام بتنفيذ أركان الإسلام الجبريّة فإنّ الله سوف يرضى عنه فيدخله جنته ومن ثُمّ قال: "وحسبي ذلك، فماذا أبغي فإذا أنجاني الله من ناره وأدخلني جنته فحسبي ذلك." ومن ثُمّ يردُّ عليهم الإمام المهدي وأقول: تقبل الله عبادتكم كون ليس فيها شرك غير أنه كتبكم من المُقتصدين ورضي الله عليكم؛ بمعنى أن ليس في نفسه شيءٌ منكم وأوفاكم بما وعدكم فأنقذكم من ناره وأدخلكم جنّته وليس في نفسه شيء منكم، ولكنكم لن تنالوا حُب الله ولن يكتبكم من السابقين بالخيرات المُقربين المُتنافسين إلى ربّهم أيّهم أحبّ وأقرب، وقال الله عن عبيده: {فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَ‌اتِ} صدق الله العظيم [فاطر:32].

فأما الظالِمُ لنفسه فهم أصحاب الجحيم: {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ‌ ﴿42﴾ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ﴿43﴾ وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ ﴿44﴾ وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ ﴿45﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

وأما المُقتصدون فهم أصحاب اليمين كونهم اقتصدوا في الإنفاق في سبيل الله فاكتفوا بدفع فريضة الزكاة الجبريّة في سبيل الله ويرون أن حسبهم ذلك، وأما السابقون المُقربون فهم الذين زادوا على ذلك النفقات والأعمال الطوعية تثبيتاً من أنفسهم قُربةً إلى ربّهم تسابقاً إلى ربّهم أيّهم أحبّ وأقرب فأحبهم وقرّبهم وأولئك هم السابقون بالخيرات المُقربون الذين قال عنهم: {وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴿10﴾ أُولَـٰئِكَ الْمُقَرَّ‌بُونَ ﴿11﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

وهم الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ ربّهم الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَ‌بُ وَيَرْ‌جُونَ رَ‌حْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَ‌بِّكَ كَانَ مَحْذُورً‌ا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

ولكن الأعجب منهم هُم القوم الذين وعد الله بهم في مُحكم كتابه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْ‌تَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} صدق الله العظيم [المائدة:54].

ولربما يودُّ أحد السائلين أن يقاطعني فيقول: "وما هو سرّ العجب في هؤلاء القوم يا ناصر محمد؟". ومن ثُمّ يردُّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: أقسمُ بالله العظيم أنَّ منهم من لو أنَّ الله يُخيّره ما بين أن يرضى بجنة النعيم ومن ثُمّ يرفض ذلك حتى يُحقِّق له الله النعيم الأعظم من جنّة النعيم، ومن ثُمّ يقول الله له: إن أصرَرْتِ على تحقيق ذلك يا عبدي فافتدِ الذين يتحسّر عليهم ربّك بنفسك فألقِ بنفسك في نار جهنم. ألا والله الذي لا إله غيره أنكم لن تجدوه يمشي إليها مشيَ المُتردد بل سوف ينطلق إليها مُسرعاً ليقذف بنفسه في نارٍ وقودها الحجارة! والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. وهذا لو يُخيّره الله ما بين أن يرضى بجنّة النعيم ولا يهتم بحزن ربّه وتحسّره على عباده أو يفتديهم بنفسه فإنّكم سوف تجدوه يُلقي بنفسه في نار جهنم ولا يُبالي لو يكون في ذلك ذهاب حُزن الله وتحسّره على عباده فيرضى.

ويوجد في أنصار ناصر محمد اليماني من سوف يفعل ذلك ولا يُبالي، وأعلم بأحدهم غير أني لا أحصر هذا عليه؛ بل ويوجد في أنصاري من هم على شاكلته؛ أولئك تعجّب منهم ملائكة الرحمن المقربون.

[ومنهم امرأة رضي الله عنها وبقي رضوانها على ربّها كون الله وعد أن يُرضي عباده المُخلصين بما يشاءون. تصديقاً لقول الله تعالى: {{رَّ‌ضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَ‌ضُوا عَنْهُ}} صدق الله العظيم [التوبة:100]. ومن ثُمّ رضي الله عنها وبقي تحقيق رضوانها عن ربّها فأراد أن يُدخلها جنّة النعيم لترضى، وأمر ملائكته أن يسوقوها إلى جنة النعيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا ربّهم إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرً‌ا} صدق الله العظيم [الزمر:73].

ولكنها أبت أن يسوقوها إلى جنّة النعيم فكادت أن تُضارِبّهم وقالت: "دعونـــي". فجثت على رُكبتيها باكيةً بُكاءً شديداً، ثُمّ ناداها الله سبحانه من وراء الحجاب فقال لها: "يا عابدة لربك قد رضي الله عنك وكان حقاً على ربك أن يُرضيك فتمنّي على ربك، فقالت: وهل يرضى الحبيب ما لم يعلم أنّ من أحبّ راضٍ في نفسه وسعيد وليس مُتحسّر ولا حزين؟ وإنّك لتعلمُ ما أُريد يا غفور يا ودود، ثُمّ رد الله عليها وقال: أفلا ترضي بأعلى درجةٍ في جنات النعيم؟ فقالت: ما لهذا عبدتُك ربي، بل أُريد النعيم الأعظم منها وأنت على ذلك من الشاهدين، ومن ثُمّ ردّ عليها رب العالمين وقال: فبعزّتي وجلالي وعظيم مُلكي وسُلطاني لن ترضي بملكوت ربك ومثله معه حتى يرضى].
ــــــــــــــــــ
انتهى.

ألا والله الذي لا إلهَ غيره ولا معبوداً سواه إنَّ هذه المرأة من أنصار المهدي المُنتظر فمن هي يا تُرى؟ الله أعلم! ولستُ مُتيقناً من هي بالضبط فالله أعلم، وكذلك يوجد من هو على شاكلتها من نصيرات الإمام المهدي ولكن الخبر جاء أن من أنصاري أَمَة عابدة لرضوان ربّها دون ذكر الاسم.

وأما بالنسبة لمُحبة المسيح عيسى ابن مريم فأرجو من الله أن يُطَهّر قلبَها تطهيراً فتأخذها الغيرةُ على الربّ الودود المعبود فتُنافس في حُبِّه وقربِه بدل الغيرة على المسيح عيسى ابن مريم والمُبالغة في حبه.

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــ

▲ ▼ 03-07-2011 09:42 AM
ردّ الإمام ناصر محمد اليماني على أَمَةٍ من إماءٍ الله التي تُفتيه بحبّ المسيح عيسى ابن مريم..
رابط البيان http://www.the-greatnews.com/showthread.php?3487.html
English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français

- 2 -
الإمام ناصر محمد اليماني
01 - 08 - 1432 هـ
03 - 07 - 2011 مـ
8:00 صباحاً
ـــــــــــــــــــ


ردّ الإمام ناصر محمد اليماني على أَمَةٍ من إماءٍ الله التي تُفتيه بحبّ المسيح عيسى ابن مريم..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار..
ويا أمَة الله، وتالله لقد فُتِنْتي بحبّ المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام فشغلّك بذلك الشيطان عن التفكّر بمحبّة الله والتنافس في حب الله وقربه، ولذلك وهنتِ عن نصرة الله بنشر البيان الحقّ للذكر بعد أن كنتِ من أكثر الأنصار نشراً للبيان الحقّ للقرآن، وفتنك الشيطان بحبّ المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام كونها محبةٌ عاطفةٌ محضةٌ فتريدين أن يكون زوجاً لك وليست محبتك له لوجه الله، وقد أعرض الإمام المهدي عنك كثيراً ولكنك أجبرتِني على الردّ عليك كونك حرَّمتي على الأنصار أن يردوا عليك إلا الإمام وما ينبغي للإمام المهدي أن يجاملك وهو يراك قد جعلتي لله نداً في الحبّ وأراك في خطرٍ عظيمٍ بسبب الحبّ العاطفي الذي شغلك عن محبة الله.

ألا والله الذي لا إله غيره لو أنّ الله يخيِّرُك فيقول لك: فهل أجعل رسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام هو أحبّ إلى ربّك منك يا فلانة ومن ثم أجعلك تليه مباشرةً في حبّي لقلتِ: "اللهم نعم رضيتُ ربي فأهمّ شيءٍ لديَّ أنْ لا تحول بيني وبينه امرأةٌ كوني أغير عليه غيرة شديدة". ومن ثم يردُّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بالحقّ ويقول: سُبحان ربي عن شِركِك فقد شغلتك الغيرة على المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام عن الغيرة على ربك، ولو كنتِ تحبين الله أكثر من حبِّك للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام لما رضيتِ أن يكون المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام هو أحبّ إلى الله منكِ وأقرب، ولتمنَّيتِ أن تكوني أنتِ أحبّ إلى الله منه وأقرب لو كنتِ تُحبين الله أعظم من حبك للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام.

ألا والله أنك لَتشهدين يا أختي في الله أنَّ الإمام المهدي لم يظلمْكِ في هذا حتى ولو أنكرتِ ظاهر الأمر فأنتِ تعلمين أنَّ الإمام ناصر محمد اليماني لم ينطق إلا بالحقّ في فتواه عنك، أنّك سوف ترضين أن يكون المسيح عيسى ابن مريم هو أحبّ إلى الله منك بشرط أن يجعلك تَلينَ المسيح عيسى ابن مريم فلا تفصل بينكما امرأة، ألا والله لو كان حبّك لله هو أشدُّ من حبك للمسيح عيسى ابن مريم لتمنّيتِ أن تكوني أحبّ إلى الله من المسيح عيسى ابن مريم ومن الإمام المهدي ومن كافة الأنبياء والمرسلين.

ويا أُخَيَّتي في الله، إنَّ الحبّ الأعظم في القلوب لا ينبغي أن يكون لغير الله، ثم أحبي من شئتِ من بعد ذلك فلن يكتبك الله من المُشركين ما دام حب الله هو الأعظم في قلبك مما سواه، ولكنّك تُحبين المسيح عيسى ابن مريم كحب الله؛ أي كالحبّ الذي لا ينبغي أن يكون إلا لله، وأنتِ بذلك جعلتِ لله نِداً في الحبّ الأعظم، فأنتِ الآن من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَاب} صدق الله العظيم [البقرة:165].

ألا والله أنّ من أحبّ الله وأحَبَّهُ الله أنه سوف يجد الغيرة في قلبه على ربّه ويودُّ أن يكونَ هو العبد الأحبّ والأقرب إلى الربّ من الإمام المهدي ومن كافة أنبياء الله ورسله، فإذا وُجِدَ الحبّ الأعظم وُجِدَتْ الغيرة في القلب على من تحب ولا مشكلة في زيادة الحبّ بين العبيد ولكن حين يتعلّق الأمر بحبّ الربّ فله الدرجة العظمى في القلوب في الحبّ، ألا وإنَّ الحبّ عذاب بين العبيد ولكن محبة الله يجد أحبابه متعةً في قلوبهم، بل حتى الغيرة على الربّ من عبيده لا يجد العبد أنّ في قلبه عليهم حقد أو زعل برغم أنه يغير على الربّ من أحبابه من عبيده، ورغم ذلك يجد أنّه ليحبهم حباً عظيماً محبّةً في الله، وذلك كون الله ينزع ما في قلوبهم من غلٍ وحقد فيجعلهم إخواناً في محبة الله.

وأما حين تأتي الغيرة على من تحب من البشر فتغار عليه من أحد فيشعر من يغار أنَّ في قلبه حقدٌ وكرهٌ وغِلٌ لمن يغار منه من البشر على منْ أحبّ من البشر، ولكن حين يتعلَّق الأمر بحبّ الله الواحد القهار فلن يجد أحبابُ الله في قلوبهم لبعضهم الحقد والغل برغم أن غيرتَهم على ربّهم من بعضهم في حبّ الله وقربه لهي أشدُّ وأعظم من غيرة البشر على بعضهم بعض.

وأرجو أن تفهمي ما يقصده الإمام المهدي وأن لا يجرحك بياني هذا فعسى أن يكون سبب هدى لكثيرٍ من الناس، وأرجو من الله أن لا يزيدك به عمًى إلى عماك لو تبيّن لك الحقّ ولم تتبعيه يا أمَة الله، وأنتِ لتعلمين عظيم صبر الإمام المهدي عليك ولطالما شتمتِه على الخاص كثيراً، ولكني أقول لك أنّي لا أزال عند وعدي لكِ أنْ أكَلِّم المسيحَ عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام يوم لقائِه فأقول له: يا أيها المسيح عيسى ابن مريم عليك الصلاة والسلام وعلى أمّك القدّيسة الصدّيقة بالحقّ فإنّ فلانةٌ العربيّة تريد الزواج بك، فماذا ترى؟ فلا تعتبر ذلك مني أمراً بالزواج بها؛ بل لك الحقّ في الاختيار كون القرار في أمر الزواج يخصّك في اختيار شريكة حياتك. وهذا ما أستطيع أن أعدك به يا أمَة الله لئن أنقذك الله من عذابه القادم، فتذكري قول الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَاب} صدق الله العظيم [البقرة:165].

فلا تشتميني بارك الله فيك، ألا والله الذي لا إله غيره إنَّ صبرَ الإمام المهدي عليك حرصٌ عليك، كوني أراك في خطرٍ عظيمٍ ولم تهتدي إلى الصراط المستقيم بعد، ولو كنتِ من الذين نوَّر الله بصيرتهم لما شتمتِ السراج المنير الذي أنار لك الطريق بالبيان الحقّ للقرآن لتُبصري صراط العزيز الحميد إن شئتِ أن تتخذي مع الأنصار والمهدي المنتظر السبيل الحقّ إلى ربّهم، فأنت تجديننا نتنافس في حب الله وقربه، ألا والله الذي لا إله غيره إنّ الذين هداهم الله من الأنصار لتجدينهم يتمنى كل واحد منهم أن يكون هو الأحب إلى الله من المهدي المنتظر ومن كافة الأنبياء والمرسلين ومن كافة العبيد في الملكوت كله، أفلا تعلمين أنَّ من وَجَدَ في قلبه هذا التمني فحتى لو لم يحققه الله له فيجعله أحبّ عبد إليه، فأضعف الإيمان يخرج من دائرة الشرك بالله إلى برِّ الأمان؛ أولئك لهم الأمن وهم مهتدون. تصديقاً لقول الله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:82].

ألا والله يا أمَة الله إنّه لا يؤمن كثيرٌ من الناس بربهم إلا وهم به مشركون عباده المقربين، وقال الله تعالى: {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:106].

ويا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، ويا أيها السائلين، أرجو أن تعذروا الإمام المهدي لئن وجدتم التقصير بعدم الردود على قليلٍ من الأسئلة الملقاة، فالإمام المهدي مشغول بهذه الظروف التي يمرّ بها إخواني اليمانيّون، وأرجو من الله أنّ ينظر في أمرهم وأمر الشعب السوري وشعب ليبيا وكافة الشعوب العربية والإسلامية ويرحم جميع المظلومين في العالمين فيرفع الظلم عنهم برحمته ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين ويهديهم إلى سواء السبيل، إنا لله وإنا إليه لراجعون.

وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــ


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ليته , الله , تكسب , كيف

*كيف تكسب محبه الله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحبه بالخفا أحبه حب الصادقين ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ ۩۞۩{ أناقـــة بنــوتات المنــتدى }۩,۞۩ 9 29-10-2017 05:43 AM
-حجاج بيت الله-كيف تكسب الحج شئشئشئ ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 5 17-09-2017 05:40 PM
كيف تكسب محبه الله شئشئشئ ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 9 02-12-2016 01:10 AM
كيف تكسب محبه الله قمرعتيبه ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 7 28-12-2013 04:49 AM
حاول ان تكسب صفه اسير الشعر ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 14 02-12-2012 10:40 PM


الساعة الآن 09:35 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
منتديات يلوموني فيك

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط