:: ‏عش حياتك على مبدأ ( الكاتب : ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ )       :: شيلة معزوفة الناي كلمات فرحان بن قيران العنزي اداء ولحن سعد الجفران ( الكاتب : نقاااء )       :: احلى غرف للنوم متميزة ( الكاتب : نقاااء )       :: احلى مجموعه غرف للبنات شيك ( الكاتب : نقاااء )       :: اروع غرف نوم اطفال ( الكاتب : نقاااء )       :: ديكورات غرف نوم اطفال حلوة جدا ( الكاتب : نقاااء )       :: ديكور بسيط للمنزل ( الكاتب : نقاااء )       :: احلى ديكور طاولات نايس ( الكاتب : نقاااء )       :: ديكور باللون الازرق تحفه ( الكاتب : نقاااء )       :: احذري تناول الكركم إذا كنت تعانين من أحد هذه الحالات ( الكاتب : نقاااء )      

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 
قريبا

بقلم :
قريبا
قريبا


ملاحظة: ندعوك لتسجيل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 26-11-2017, 12:20 AM
♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~
اشوف الموت من نظرة عيونك
مثل ما شفت انا فيها حياتي

اوسمتي
بوح الصور الولى 
لوني المفضل Darkkhaki
 رقم عضويتي : 3
  تاريخ تسجيلي : 12-10-2009
 فترة الأقامة : 3176 يوم
 آخرْ طَلْه لْك : يوم أمس (04:52 AM)
 مكاني : في قلبها الدافي
 المشاركات : 100,525 [ + ]
 تقييمي : 175180490
 معدل التقييم : ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رواية حب لن يكرره الزمن






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



سأروي لكم قصة حقيقية هي ليست من محض الخيال
عشت فصولها لحظة بلحظة
وأتمنى أن تعجبكم وتنال رضاكم



( نون ) فتاة جميلة يكسو وجهها البراءة التي تظهر في احمرار وجنتيها كلما همت في الكلام
اخذت من جمال والدتها الشيء الكثير
فوالدتها من أم أوربية وجدتها لأبيها أيضا
تحمل حقيبتها كل يوم وتتوجه فرحةالى مدرستها كان الجميع يحبها من مدرسيها وزملائها
فهي ودودة مع الجميع
كانت في الخامسةعشر من عمرها تضج حيويةونشاط
وكانت هوايتها المطالعة تحب أن تقرأ كثيرا وهذا ما أثرى ثقافتها كثيرا ووسع معرفتها في أمور كثيرة ساعدتها في صقل شخصيتها
اخوانها الاكبر سنا يحبونها جدا فهي الخامسة بعد اربع ذكور ولذلك كان لها النصيب الأكبر من حب والديها كونها الأنثىى الوحيدة بين إخوانها نشأت في عائلة محافظةوكانت أمها صارمة في تربية أبناءها
والدها كان موظفا ويتطلب عمله السفر في أغلب الأحيان ولذلك كانت الأم تلعب دور الأب في تربية ابناءها
تعلم اولادها وتربيهم فكانت مثال الأم الرائعة في حنانها وحبها ورعايتها لهم
كبرت الفتاة واصبحت في الثامنة عشر من عمرها وهنا دخلت مرحلة أخرى من حياتها
كانت تذهب كل يوم الى مدرستها البعيدة وتستقل الحافلة مع صديقاتها لتذهب الى مدرستها
كان هناك شاب يقف في صباح كل يوم ينتظر الحافلة والفتاة تقف على بعد خطوات منه تنتظر ايضا
كان يرمقها بنظرات مختلسة بين الحين والآخر وهي غير أبهة له منشغلة في الحديث مع صاحباتها
وهكذا مرت عدة أيام والفتاة لاتحرك ساكنا
وفي احدى المرات تأخرت الفتاة عن موعدالحافلة وظل الشاب ينتظر حضورها بقلق شديد
وفجأة لاح له طيفها وهي مسرعة نحو موقف السيارات لتستقل الحافلة ولكنها تأخرت والحافلة غادرت قبل دقائق
دنا منها قائلا لها بصوت خافت لقدتأخرتي!!؟
نظرت اليه مستغربة من أنت ؟ ولماذا تكلمني وأنا لا أعرفك ؟
قال لها بل أنا أعرفك والاحقك منذ فترة
قالت وماذا تريد مني ؟
قال أنا أحبك !! ..
ارتبكت الفتاة وذهبت مسرعة لاتعرف أين وجهتها
هي لم تعرف معنى الحب بعد كانت تسمع به وتقرأ عنه فقط
خفق قلبها بشدة مامعنى انه يحبني ؟ وكيف حصل هذا !!






 توقيع :

رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 12:24 AM   #2


الصورة الرمزية ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ
♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 3
  تاريخ تسجيلي :  12-10-2009
 آخرْ طَلْه لْك : يوم أمس (04:52 AM)
 المشاركات : 100,525 [ + ]
 تقييمي 175180490
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Male
 مودي
 SMS ~
اشوف الموت من نظرة عيونك
مثل ما شفت انا فيها حياتي

لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: رواية حب لن يكرره الزمن




اليكم الجزء الثاني








دخلت نون غرفة نومها مسرعة حتى أنها لم تشعر بوجود من حولها وجلست على سريرها لتحدث نفسها
أهو يحبني حقا ؟ كيف ؟ ولماذا ؟ ومتى ؟
أسئلة لم تعرف الإجابة عنها ولكنها أكتفت بحقيقة واحدة أنه يحبها
وأحست بأن قلبها أخذ يخفق بشدة

وفي اليوم التالي كعادتها انطلقت مسرعة نحو الحافلة ولكن في تلك المرة هي لن تنتظر الحافلة فقط إنما تنتظره !!
وما أن أدارت وجهها حتى رأته ينظر اليها ارتبكت وأشاحت بوجهها عنه لكي لاتلتقي عينيها بعينيه
لربما تخبره عيناها سراَ !!
لم يقترب منها بل أكتفى بنظرة وبعدها ذهب كل الى وجهته
عند انصرافها من مدرستها لمحته يقف في الجانب الآخر
من سور المدرسة استغربت من تصرفه ولكنها مضت في طريقها وكأنها لم ترى شيئا
توالت الأيام على تلك الحالة وبدأ الحب يشق طريقه في قلب نون وأصبحت هي من تنتظر حضوره
ولكن كان حياءها يمنعها من أي تصرف فكانت تكتفي بالنظرات فقط
نعم هم من سكان حي واحد بل أن شرفة منزليهما مطلتان على بعضهما وتفصل بينهم أمتار قليلة

خرجت الى شرفة منزلها لتسمع من بعيد صوت أم كلثوم يردد :
( أغار من نسمة الجنوب على محياك ياحبيبي )
لتعرف بعدهأ ان الصوت مصدره من جهة بيته وكانت هي أيضا من عشاق صوت كوكب الشرق
فكانت تترنم بتلك الأغنية هي أيضا وأحست أن الحب بدأ يسري في قلبها رويدا رويدا
حتى أنها تنتظر الصباح كي تراه
وجاء اليوم التالي ... اسيقظت مبكرة لبست مسرعة واتجهت نحو الشارع واذا به يأتي من خلفها ليقول لها :
صباح الخير
ردت عليه التحية بحياء وتابعت طريقها
سألها مالك تتهربين مني ؟
أنا قلت لك إنني أحبك وأنا صادق معك وأنتِ أول انسانه خفق لها قلبي !!
لماذا تمانعين هل هناك سبب لترفضي حبي ؟
قالت له : لا ولكني لا أعرف عنك شيئا
قال ستعرفين لاحقا ولكن اعلمي شيئا واحدا إنني أحبك جدا ولن أتخلى عنك أبدا

كان في كل مساء يسمعها أغنية لسومة وكانت هي تنتظر منه ذلك كل يوم

التحق هو بالخدمة العسكرية وكان خدمته في احدى المدن المجاورة
وكان القدر قد كتب عليهم االفراق والبعاد
جاء ليودعها قائلا : أحبك وستكونين لي يوم ما

اغرورقت عيناها بالدموع ولم تعد تعلم ماذا تقول
هي أحبته بشدة كان هو أول حب في حياتها وأول من خفق القلب له
كان يرسل لها رسائل الحب والشوق دائما ليقول لها في كل مرة كم يحبها وكم يتمنى ان يكون بقربها يوم ما
وكانت تبادله كلمات الحب وتعاهده على الوفاء
استمرت علاقتهم قرابة العام وهم على تلك الحالة
وكان يأتي إجازة اسبوع واحد كل فترة خلال خدمة العلم كان يشاهدها فيها
ليجلس معها بضع دقائق في حديقة مجاورة لبيتها يبثها لواعج الحب و مرارة الفراق

وانقضت بضع شهور ليحدث مالم يكن في الحسبان !!
تقدم أحد أقاربها لخطبتها وكانت الصاعقة !!

وافق والدها ووافقت والدتها فهذا هو العريس المنتظر وكل
فتاة تحلم به وليس عندها أي عذر لترفض
سألتها والدتها مارأيك فلان طلبك من والدك وقد
وافق وأنا أيضا موافقة وننتظر رأيك ؟
عقدت الدهشة لسانها ماذا تقول !!
تذكرت حبيبها وكيف ستكون لغيره بعدما تعاهدا على الحب والوفاء
استجمعت قواها وقالت لأمها والدموع تملأ عيناها :
لا لا أريد الزواج في الوقت الحالي
أنا أريد أن أكمل دراستي
قالت الأم القرار لوالدك ولي ونحن أدرى بمصلحتك
أنت مازلتي صغيرة ولا تدري أين مصلحتك

جن جنون نون وركضت إلى غرفتها أغلقت الباب
وقالت في نفسها : لن أتزوج غيره مهما حصل

كانت تحب والدها ووالدها يحبها جدا وكان لا يرفض لها طلبا
ولكن في تلك المرة قال والدها لا ستتزوجين من نراه مناسبا لك !!
بكت نون بحرقة وأحست بأن الدنيا أصبحت
أمامها سوداء فلم تعد ترى شيئا أمامها
وبدأت أحلامها تنهار !!

وكان اليوم التالي .....
خطبة نون



 


رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 12:27 AM   #3


الصورة الرمزية ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ
♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 3
  تاريخ تسجيلي :  12-10-2009
 آخرْ طَلْه لْك : يوم أمس (04:52 AM)
 المشاركات : 100,525 [ + ]
 تقييمي 175180490
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Male
 مودي
 SMS ~
اشوف الموت من نظرة عيونك
مثل ما شفت انا فيها حياتي

لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: رواية حب لن يكرره الزمن




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفصل الثالث



قضت نون ليلتها في غرفة نومها ولكن لم يغمض لها جفن
راحت تفكر في ما آل اليه وضعها .. كيف ستترك حبيبها !!؟؟

وكيف سيتلقى حبيبها الخبر!!
وكيف يمكنها العيش بعيدا عنه وفي كنف رجلاً آخر ؟
كانت الأفكار تدور في رأسها الصغير وهي تحاول جاهدة

الاستسلام للنوم لكن عبثاً
و عليها أن تذهب باكرا الى مدرستها
جلست في سريرها تتلو بعض بعض السور القرآنية

التي حرصت على حفظها منذ نعومة أظفارها
وتدعو ربها أن يحقق أمنيتها بأن تكون لمن ملك قلبها وروحها ..
في الصباح الباكر ذهبت كعادتها الى مدرستها
وحين عودتها أخبرتها أمها بأن العريس سيأتي اليوم ليطلب يدها
وعليها أن تكون جاهزة في الساعة السابعة مساءً
لم تتعود أن تناقش والدتها أو ترفض لها أي طلب بل كانت ترضخ لكل ماتطلبه منها
كانت أمها تملك شخصية قوية وتتمتع بذكاء وحنكة
أما والدها فقد كان طيب القلب جدا وحنون الى درجة كبيرة
ولكنه كان عنيداً يتمسك برأيه وهي عادة إكتسبها من والدتة التركية الأصل
قالت نون لأمها : يا أمي الحبيبة أنا لا أريد الزواج الآن أرجوكِ يأمي أفعلي شيئاً
حاولي أن تقنعي والدي بذلك فأنتي تستطيعين اقناعه بسهولة
أجابتها أمها ياابنتي الحبيبة نحن نحبك ونريد مصلحتك ورأينا أن هذا الشخص هو مناسب لك
وأنت ستكملين دراستك هذه السنة ثم تتزوجين وتدخلين الجامعة وأنتي في بيت زوجك
حاولت نون جاهدة أن تقنع أمها وأخذت تتعلل بفارق العمر بينها وبين زوج المستقبل
فقد كان العريس يكبرها باثنى عشر عاما لأنه أنهى دراسته الجامعية وخدمة العلم
واشتغل حتى استطاع أن يجمع المال ويشتري بيتا وسيارة ثم بعدها فكر بالزواج
دخلت نون غرفتها وهي حزينة جداَ والدموع لاتفارقها
وهنا قررت أن تكتب رسالة لحبيبها لتقول له ماذاتفعل وكيف تتصرف !!
كتبت الرسالة على عجل وأغلقتها بإحكام
ثم أرسلتها لأخته وطلبت منها أن تعطيها لأحد أصدقاءه المقربين منه جدا
والذي كان هو صلة الوصل في تبادل الرسائل بينهم
في المساء حضر العريس وأهله وطلبت الأم من إبنتها أن تدخل وتقدم القهوة وهي العادة المتبعة عند أغلب العائلات
دخلت نون وبيدها القهوة وألقت التحية مطرقة الرأس فهي لاتريد حتى النظر إليه
جلست بضع دقائق لتخرج مسرعة
وخرجت أمها خلفها تسألها مارأيك ؟
انهم من عائلة محترمة والكل يمدح بهم والناس سوف يحسدونك على هذا الزواج .. و...و...
أجابت نون : لا يا أمي لا أريده أرجوكِ.. لم يعجبني .. وأنا لن أتزوج منه .. !!
خرج الجميع من عندهم بعد أن وعدهم الأب وقال لهم سيحصل خيرا إن شاء الله
بعد يومين اتصلت والدة العريس لتتفق ووالدة نون على يوم الخطبة
واتفق الجميع يوم الخميس هو يوم الخطبة وجاء اليوم الموعود .. !!
لبست نون فستان الخطبة الوردي اللون ووضعت القليل من الماكياج ليزيدها جمالا وفتنة
بدت كالأميرات وهي تختال بفستانها الجميل .. والحزن يكسو وجهها الطفولي ونظراتها الشاردة كانت تحكي لمن يعرفها عن ماتشعر به من ألم وحزن
بدأت الحفلة في منزل أهلها وكان جميع المدعوون من الأقارب وبعض الأصدقاء المقربون من العائلتين
كانت صوت الزغاريد تملأ أركان المنزل و الفرحة تعم قلوب الجميع الا قلب نون
يملأه الأسى والحزن
وفجأة طرق الباب طرقة اهتز فيها قلب نون وشعرت بقشعريرة تسري في جسدها
وهرعت لتفتح الباب بنفسها وكأن شيء ما دفعها لذلك
وإذ به أمامها !!
لم تعد تشعر بمن حولها وصرخت بأسى يملأ قلبها أنت !!!

أجل إنه هو حبيب القلب والروح !!


 


رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 12:29 AM   #4


الصورة الرمزية ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ
♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 3
  تاريخ تسجيلي :  12-10-2009
 آخرْ طَلْه لْك : يوم أمس (04:52 AM)
 المشاركات : 100,525 [ + ]
 تقييمي 175180490
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Male
 مودي
 SMS ~
اشوف الموت من نظرة عيونك
مثل ما شفت انا فيها حياتي

لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: رواية حب لن يكرره الزمن




الفصل الرابع
الساعة الحادية عشر ليلا ً

طُرق الباب !!
كان الجميع منشغلون بالرقص والفرح والسعادة
إلا / نون
كانت في عالم آخر غير عالمهم ولذلك هي الوحيدة التي سمعت صوت الباب ركضت مسرعة لتفتح الباب و رأته أمامها !!
نعم إنه هو حبيب القلب والروح ...
صاحت والدهشة تكاد تعقد لسانها أنت !!
محمد !!

نظر اليها نظرة أحست وكأن قلبها قد خلع من مكانه لم ينطق بأي حرف
ولكن كانت نظرته لها تحكي كل مايريد قوله
وأراد أن يعود أدراجه ولكنها استوقفته قائلة :
محمد حبيبي أقسم لك إنه ليس بيدي حيلة صدقني أنا لا أرغب في سواك أنا لك فقط
أنا أحبك أنت فقط !!
لم يجب عليها وانما أشاح بوجهه عنها وعاد مسرعا لبيته
عادت لتجلس في مكانها والوجوم بادٍ على وجهها
والحزن والآسى أخذ منها كل مأخذ
جلست تحدث نفسها ياالله ماذا فعلت ؟ كان علي أن أرفض كان علي أن لا أستسلم بتلك السهولة !!

إنتهت الحفلة في الساعة الواحدة ليلا وذهبت نون الى غرفتها مسرعة لتخرج الى شرفة منزلها
لتسمع صوت أم كلثوم يأتي من بعيد
من شرفة بيته وهي تردد :
ياحبيبي كل شيء بقضاه .. مابأيدينا خلقنا تعساء
ربما تجمعنا أقدارنا ذات يوم .. بعدما عز اللقاء

فإذا أنكر خل خله .. وتلاقينا لقاء الغرباء
ومضى كل إلى غايته .. لا تقل شئنا فإن الحظَّ شاء

دخلت غرفتها وأجهشت في البكاء حتى سمعت والدتها صوت بكاءها ونحيبها
فهرولت اليها مسرعة وهدأتها قائلة : لاتبكي ياابنتي
هذا هو قدرك ونصيبك وكل شيء قسمة ونصيب

فاتني في السابق أن اعلمكم بشيء وهو أن حبيب نون قد طلبها من والدتها أكثر من مرة
ولكن كانت والدتها ترفض و تقول له ان والدها لن يقبل بك لأنك لم تنهي خدمتك الالزامية والمشوار
أمامك طويل حتى تكوّن نفسك لتكون مؤهلا للزواج
وهذا بالفعل ماحدث وكان هذا قرار والدها بالرفض القطعي

في اليوم التالي خرجت نون الى الشرفة لم تشاهد حبيبها .. !!
هي تعودت عندما يكون في إجازة أن تخرج صباحا لتلقي عليه تحية الصباح ملوحة بيدها فيبادلها نفس التحية
ثم تذهب الى مدرستها وعند الانصراف ينتظرها خارجا ليتبادلا بعض الأحاديث حول مستقبلهم الجميل
لكنه اليوم لم يخرج الى الشرفة ولم تشاهده عند الانصراف !!
رباه أين هو ؟ لماذا لم يأتي ؟ أحدث له مكروه منعه من أن يأتي ليكلمني ؟
أسئلة كثيرة دارت في رأسها لم تلقي لها إجابة
وفي اليوم الثاني والثالث أيضا لم تشاهده ولم تسمع عنه شيئاً
ماذا تفعل ؟ كيف تعرف أخباره ؟
جلست تفكر وتفكر حتى خطر في بالها أن تذهب الى مدرسة أخته وتنتظرها خارجا لتسألها عنه

وهناك عند باب المدرسة شاهدتها تخرج فركضت نحوها وسألتها أرجوك أخبريني كيف هو ؟ ل
ماذا لم يعد يكلمني ؟
قالت لها إنه مريض وهو في الفراش منذ يوم خطوبتك
فهو يهذي باسمك دائما ويردد أين نون ؟ أريد نون ؟
والطبيب يعطيه المسكنات ليعود للنوم طلبت أخته من نون أن تأتي لزيارته عله يتحسن عند رؤيتها
فكرت نون كثيرا وقالت لها سأحاول إن شاء الله أن أتي غدا ولكن أرجوكِ لاتخبريه بذلك
وفي اليوم التالي تواعدت نون مع أخته كي تذهب معها لزيارته
وهناك شاهدته مستلقيا في سريره خفق قلبها بشدة واقتربت نحوه
لتقول له : كيف حالك ؟
أشاح بوجهه عنها وقال لها لماذا أتيتي ؟؟ أما كفاكَ مافعلتي بي
لتأتي وتزيدي جروحي ؟؟اخرجي لا أريد رؤيتك
وأسمعها كلمات الحب التي وعدته بها بأنها لن تكون لغيره
قالت له والدموع تملأ وجنتيها
أجل أوعدك لن أكون لغيرك والأيام بيننا
ثم ودعته وانصرفت باكية


ياترى ماذا ستفعل نون ؟؟؟؟




 


رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 12:30 AM   #5


الصورة الرمزية ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ
♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 3
  تاريخ تسجيلي :  12-10-2009
 آخرْ طَلْه لْك : يوم أمس (04:52 AM)
 المشاركات : 100,525 [ + ]
 تقييمي 175180490
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Male
 مودي
 SMS ~
اشوف الموت من نظرة عيونك
مثل ما شفت انا فيها حياتي

لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: رواية حب لن يكرره الزمن




الفصل الخامس
عادت نون الى بيتها والأسى يملأ قلبها والحزن قد سيطر عليها ولكنها كانت في قرارة نفسها
عارفة إنها لن تكون إلا له ولكن كيف ستقنعه بذلك ؛؛
في اليوم التالي ذهبت نون الى مدرستها فلم يبقى سوى أيام قلائل على امتحاناتها
في الثانوية وبنجاحها يتحدد مصيرها في إتمام تعليمها في الجامعة لأن عليها أن يكون مجموع علاماتها بدرجة عالية أو أن تستسلم لواقعها وتتزوج وينتهي بذلك حلمها في اتمام دراستها .
سافر حبيبها في اليوم التالي حزينا مكسور القلب ليلتحق بعمله

أتى خطيبها في المساء ليزورهم وكان يحمل باقة ورد تقدم بها إليها مبتسما غير أنها لم تأخذها منه بل ذهبت الى غرفتها وأغلقت الباب عليها لتلحق بها أمها بعدما أعتذرت بشدة منه وحاولت أن تبرر موقف ابنتها بأنها خجلى منه

افتحي الباب يانون ؟
هذا تصرف غير مهذب لايعقل أن تفعلي هكذا الرجل لايستحق ذلك منك!!
نون : لا يا أمي لن أخرج من هنا دعيه ينصرف أنا لا أريده
أقنعتها أمها وأفهمتها بأن هذا غير لائق بهم هي ووالدها
وسيكون موقفهم غير مستحب رضخت نون لطلب أمها وخرجت لتعد القهوة
لتقدمها له
جلست معه و أخذ يطرح عليها بعض الأسئلة ويسألها عن دراستها وعن هواياتها وهي ترد عليه وتجيبه باقتطاب
وأصبح يتردد عليهم ويزورهم كل أسبوع مرة واحدة

كانت نون دائما تقول له أنا لا أريد الزواج في الوقت الحالي وأريد أن اكمل دراستي وكان يقول لها لابأس
ستكملين دراستك في بيت الزوجية سأكون بجانبك لاتقلقي
طلبت منه بأدب وقالت له: غدا سأتفرغ لدراستي لأن امتحاني بعد اسبوع
فهم مقصدها وهز برأسه مبتسما تريدين مني عدم الحضور إليكم ؟
لابأس ياغالية لك ماتريدين سأكون مقلا في حضوري لحين إنتهاء الامتحان
تفرغت نون لدراستها وأنهت امتحاناتها بنجاح فقد كانت من الأوائل في دراستها ومتفوقة دائما على أقرانها
مضت الأيام بطيئة الخطى وهاهي الآن قد مضى على خطوبتها شهر ونصف
وكان الخطيب دائما يأتي محملا بالهدايا والمجوهرات رغبة منه أن يستميل قلب نون ولكن نون كانت في غير واد وبعيدة بعواطفها كل البعد عنه وكان هو قد أحبها بشكل كبير وكان يريد منها أن تحبه
ولكن كيف ؟؟
صارحها بأنها أول من يخفق قلبه لها وأنها أول فتاة يحبها ويتمنى أن تكون زوجته وأم لابناءه
ولكن نون لاتريد أن تظلمه معها وكانت تريده أن يكتشف بنفسه أنها لاتحبه
تركت ذلك للأيام فهي كفيلة بذلك
مضى على خطبتها قرابة الشهرين وكان العريس يستعجل الزواج ويطلب ذلك من والدها علمت نون ذلك من أمها فقررت أن تتصرف بنفسها
قررت أن تواجه والدها بالحقيقة المرة
دخلت نون غرفة والدها صباحاً بعدما أعدت له القهوة التي يحبها
هلل لها والدها فرحاً : أهلا حبيبة قلبي ماوراء الغالية
قالت له : ياأبي أنا أحبك جدا وأقدر كل كلمة وكل تصرف منك ولكنني لم أعد أحتمل
أرجوك ياوالدي أنا لا أريد هذا الزوج لم أحبه مطلقا ولن أحبه يوما ما
أرجو أن لاتظلمني وتظلمه معي أرجوك فكر في الأمر يا أبي ولاتتسرع وبعد نقاش دار بينهما
رضخ والدها لأمرها وقال لها اتركي الموضوع لاتشاور مع والدتك ونرى كيف سنتدارك الأمر
وبعد أن تشاور ووالدتها جاءها قائلاً وقال لها ليكن ماتريدين يابنتي

قبلت نون يدي والدها وقالت له
دعني أتصرف معه
و فعلت ذلك لكي لاتحرج والديها
استأذنت ودخلت غرفتها مسرعة
حملت سماعة الهاتف واتصلت به لتقول له هل تستطيع أن تتزوج واحده لاتريدك ؟
استغرب في بادىء الأمر حديثها ولكنها قالت له لا أنت انسن رائع ولكن أنا لا أريد أن أظلمك معي
دعني وشأني واختر فتاة غيري ربما تستطيع أن تحبك أكثر مني
اعتذرت منه ومن كل مابدر منها وودعته متنية له ياة سعيدة مع غيرها
وفي اليوم التالي أرسلت له كل هداياه ومجوهراته
لتقول له في رسالة أنا أسفة ولكنهم من حق انسانه غيري

فرحت نون بأنها انتهت من حلم كان مزعجا بالنسبة لها بل إنه كان أشبه بكابوس كاد أن يحطم أحلامها وكل حياتها
أول شيء فعلته هي أن أرسلت لحبيبها لتخبره بأنها حققت له ماوعدته به
ولن تكون لغيره
طار فرحاً عندما علم بالخبر ولم تسعه الدنيا من شدة فرحه
وطمأنها بأنه سيأتي قريبا لأن خدمته قاربت على الانتهاء وسيعود الى أرض الوطن

ظهرت نتيجة امتحاناتها وهاهي الآن تكاد تطير فرحا
فقد كان معدل علاماتها بدرجة ممتاز وهذا مايؤهلها لدخول الجامعة
واستعدت لذلك ....
بدأ حلمها يتحقق شيئاً فشيئاً


ولكن القدر كان لها بالمرصاد
لماذا ؟


 


رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 12:30 AM   #6


الصورة الرمزية ♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ
♚ھـيـٻۃ مـڵـڪ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم عضويتي : 3
  تاريخ تسجيلي :  12-10-2009
 آخرْ طَلْه لْك : يوم أمس (04:52 AM)
 المشاركات : 100,525 [ + ]
 تقييمي 175180490
 الدولهـ
Saudi Arabia
 ♥ الْجِنْسُ ~»♥ ~
Male
 مودي
 SMS ~
اشوف الموت من نظرة عيونك
مثل ما شفت انا فيها حياتي

لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: رواية حب لن يكرره الزمن




الفصل السادس

كادت نون تطير من الفرح لقد تحقق حلمها أخير حلم النجاح ودخول الجامعة والحلم الآخر أن تفوز بقلب حبيبها وتكون له طول العمر
أخذت تستعد لدخول الجامعة وكانت قد سجلت في جامعة بيروت لأن الفرع الذي تريد دراسته لايوجد عندهم في مدينتهم
وهاهي اليوم تذهب الىى بيروت تسافر مع والدتها الى هناك لتبدأ الدراسة كانت دراستها عن طريق المراسلة وعند الامتحان تحضر هناك وتقدمه حملت حلمها وغادرت مدينتها لتطمح في أن تكون يوما ما ذات شأن فهي طموحة جدا ودائما حلمها لاحدود له
كانت دائما ماترسل لحبيبها وتخبره عن دراستها وعملها وكيف أنها سعيدة وأنها تنتظره لكي ينهي خدمته ويطلب يدها وكان يعدها دائما بأنها ستكون معه أسعد البشر وسيتحقق حلمهما في أن يكونا بجانب بعضهما طول العمر

مضى قرابة شهر ونصف على دخولها الجامعة وبدأت تلاحظ أن طلباتها بدأت تكبر وتزيد فهي كل يوم بحاجة الى مصروف يؤمن لها طلباتها في شراء الكتب والدفاتر ومصاريف سفر وما إلى ذلك فقررت أن تعمل إلى جانب دراستها وقدمت على مسابقة وجاء تعيينها محاسبة في شركة عامة
وكان ذلك من ضمن دراستها فهي تدرس محاسبة وادارة أعمال
وبدأت رحلتها في عالمها الجديد كانت تحاول أن تنظم وقتها مابين الدراسة والعمل ونجحت بالفعل
جاء حبيبها من السفر بعد غياب شهرين وأول شيء فعله ركض الى شرفة بيته عله يراها لم يراها بل تعلقت عيناه على نافذة غرفتها
لعلها تطل منها فهو بشوق كبير لها جاءت أخته لتجلس معه ليخبرها عن حبه الكبير لنون وكم هو بشوق لها فقد كانت أخته صديقة نون وكانت تحبها جدا ودائما ماتبوح بأسرارها لها

في اليوم التالي ذهبت نون بكامل نشاطها وحيويتها الى عملها وبدأت في ممارسة نشاطها كان الجميع في مكتبها يحبها من الموظفات معها في نفس الغرفة فقد كانت أصغرهم سنا ولكنها تشع ذكاءً وفطنة وبينما هي منهمكة بين الأوراق والملفات لتسمع صوتا يقول لها
صباح الخير نون !!
أيعقل أن يكون هو !!
رفعت رأسها وقالت أنت !! ياالله متى أتيت اشتقت لك كثيرا !!
قال أتيت مساء أمس وانتظرت الصباح بفارغ الصبر لكي أراكِ ،،
كان لم يبقى لموعد انصرافها الا القليل من الوقت استأذنت وانصرفت بصحبته ليجلسا في مقهى صغير يتناولا كوب من القهوة
ويتبادلا الأحاديث حول مستقبلهم وأمالهم وطموحاتهم
قال لها بأنها خدمته قاربت على الانتهاء وانه في أخر اجازة له وهو سيتقدم الى خطبتها مرة أخرى ولن يمل من ذلك حتى يوافق والدها
قالت له حتما سيوافق والدي لأنه علم أنه لن يستطيع اجباري على الزواج الا بقناعتي
عادت نون الى البيت والفرحة تملأ قلبها ودعت ربها أن يحقق حلمها بالزواج من حبيبها
سافر حبيبها وبقيت تعد الأيام والليالي لحين عودته

كانت تذهب كل يوم كعادتها الى دوامها وكان يأتي الباص المخصص لنقل موظفي الشركة ليأخذها من أمام بيتها كل يوم

ولكن حدث شيء ما لم يكن بالحسبان. !!

كان هناك أحد الموظفين يقف كل يوم على رصيف الشركة وينظر اليها
في بادىء الأمر لم تنتبه له ولكن زميلتها لفتت نظرها له
وقالت لها انه يفعل ذلك كل يوم استغربت من كلامها وقالت باستغراب وماذا يريد مني ؟
ابتسمت زميلتها وقالت ربما معجب !!
قالت لها نون مبتسمة : لايهمني قلبي ليس معي ولن يغيرني شيء في الكون
انهت نون عملها وارادت أن تنظر من النافذة لترى ان كان سائق الباص قد أتى
نظرت واذ بها ترى هذا الشاب يقف تحت النافذة وينظر لغرفتها
قالت في نفسها ماذا يريد مني ولماذا يلاحقني بنظراته
هو لم يتكلم معها مع العلم إنها تمر بجانبه كل يوم فهو يعمل معها في نفس الشركة ولكن في غير اختصاص

وفي صباح أحد الأيام وبينما تهم أن تدخل غرفة مكتبها لترى أحدهم يقف في غرفة الاستقبال بانتظارها ليقول لها صباح الخير نون
واذ به هو !!
ردت عليه التحية وقالت له هل أخدمك بشيء ؟
قال لها انا أيد ان استفسر عن راتبي هناك يوجد خطأ فيه
ناقشته في ذلك ليتبين لها انها وسيلة ليتقرب منها ويحادثها فقط
مرت الأيام وهي غير مبالية له تمر من أمامه وكأنها لاتشاهده
عرفت من خلال زميلاتها بأنه واقع في حبها وأنه يحبها بشكل جنوني من أول يوم رآها فيه
وكان هو يتمتع بأخلاق رائعة وجمال ملفت للنظر وكانت الفتيات يتحدثن دائما عن جماله وصفاته وأخلاقه

أصابها شعور غريب ناحيته هي لاتريد أن تجرحه ولاتستطيع أن تجاريه في حبه قلبها ليس ملكها وروحها باتت تسكن روحا أخرى كيف ستفهمه ذلك ؟
بدأ الجميع يتحدث عن حب ذلك الشاب لها وعن صدها له
وكانت زميلاتها الأخريات يلمنها في ذلك وهي تقول لا ،،
الأمر ليس بيدي قلبي في مكان أخر

ليأتي ذلك اليوم قررت أن تكلمه دعته الى مكتبها ولكنها كانت متوترة جدا ترتعش بأطراف باردة
قالت له ماذا تريد مني ؟
لماذا تلاحقني بنظراتك وتهتم بي لهذا الحد ؟
قال لها وهو مطرق رأسه لا أعلم !!
أنا أحببتك عندما رأيتك وتعمق حبي لك عندما لمست لطفك ونبل أخلاقك في تعاملك مع الجميع
انتي تلك الفتاة التي أحببتها وأتمنى الزواج بها !!
قالت له : هل تعرف عني غير الذي تعرفه
قال : لا لايهمني الا ماعرفته
هنا أطرقت رأسها وفكرت كيف ستقول له أنها لن تستطيع أن تكون له ولا لغيره
ثم استجمعت قواها وقال اسمع يافلان انت انسان رائع والكل هنا يحبك ويحترمك ولكن اعذرني
لا أستطيع أن أكون لك فإن قلبي ليس ملكي !!!

ماذا كانت ردة فعل الشاب وهل تقبل ماسمعه
بالتأكيد لا
صار يلقبه اصحابه بمجنون '( نون )
ماذا فعل ؟؟
وماذا على نون أن تفعل


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
من , الزمن , حب , يكرره , رواية , رواية حب لن يكرره الزمن

رواية حب لن يكرره الزمن



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية الــخــائن .. غلا الرووح ۩۞۩{عالم القصة والرواية}۩۞۩ 7 04-12-2012 11:54 AM
رواية جديدة للدكتورة ناعمة الهاشمي 2012 _تعالو يابنات رواية شما وهزاع أحلى رواية لوُوُليتآآ ۩۞۩{عالم القصة والرواية}۩۞۩ 4 04-12-2012 11:37 AM
جريمة حب ( رواية آنمي ) . ﭬلسـﭬھـ ۩۞۩{عالم القصة والرواية}۩۞۩ 3 22-12-2011 11:06 AM
رواية جرح عاشق رسيم العيون ۩۞۩{عالم القصة والرواية}۩۞۩ 2 22-12-2011 11:05 AM
أشجاني رواية من لحن احزاني نبض المشاعر ۩۞۩{خواطر الكلمة}۩۞۩ 5 08-01-2011 01:09 AM

ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 07:44 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas